ADTECH;loc=300
كتب أحمد الجعفرى

تنظر محكمة جنايات الجيزة اليوم الاثنين أولى جلسات محاكمة المتهمين بـ "الاتجار فى الأعضاء البشرية" بمنطقة أبو النمرس، فى القضية المعروفة إعلامياً بـ"شبكة تجارة الأعضاء الكبرى".

كانت نيابة حوادث جنوب الجيزة، أحالت استشارى أمراض كلى و8 آخرين، إلى محكمة الجنايات، بتهمة الاتجار ونقل أعضاء بشرية، والاتجار بالبشر، وإدارة منشأة دون ترخيص بمركز أبوالنمرس، كما وجهت اتهامات بالمساعدة فى إجراء تلك العمليات غير القانونية للسماسرة الذين تولوا عملية الاتفاق وشراء الأعضاء من الضحايا.

وكانت تحقيقات النيابة كشفت أن المتهمين فى القضية تورطوا فى عملية نقل وزراعة الأعضاء، بعدما أغروا ضحاياهم بمبالغ مالية طائلة وصلت لنحو 25 و30 ألف جنيه، وأكدوا لهم عدم خطورة العمليات الجراحية على صحتهم.

وتسلمت النيابة التقارير الطبية الخاصة بالضحايا الذين سبق الاستماع لأقوالهم فى بداية التحقيقات، فضلاً عن تقرير شركات الاتصالات التى تتبعت مكالمات المتهمين الهاتفية التى أجروها خلال الفترة الأخيرة، والتى كشفت عن تفاصيل الاتفاقيات التى دارت بينهم، لتنظيم عمليات شراء وبيع الأعضاء.


ADTECH;loc=300