تسلمت النيابة العامة بالسويس تقرير المعمل الجنائي للمخدرات المضبوطة بحوزة اثنين من ضباط الشرطة بنفق الشهيد أحمد حمدي، والتي أكد التقرير أن القطع المضبوطة -وتزن كيلو ونصف- هي من مخدر «الحشيش».

وكانت النيابة أرسلت إلى المعمل الجنائي المخدرات المضبوطة لفحصها، كما تسلمت النيابة من 4 أيام تقرير معامل التحاليل الرسمية، الذي أكد تعاطي الضباط المضبوطين للمخدرات.

كان قاضي المعارضات بمحكمة السويس -منذ 8 أيام- رفض طلب الإفراج المقدم من اثنين من ضباط الشرطة بمديرية أمن السويس، وقرر استمرار تنفيذ قرار النيابة الصادر يوم الخميس الماضي بحبسهما 15 يوما على ذمة التحقيقات؛ لاتهامهما بمحاولتهما تهريب كيلو ونصف من مخدر الحشيش من نفق الشهيد أحمد حمدي.

كان العميد شريف الخولي رئيس منطقة مكافحة المخدرات بالسويس، تلقى معلومات بقيام اثنين من ضباط الشرطة بالاستعداد لتهريب مواد مخدرة من نفق الشهيد أحمد حمدي.

وبقيام الرائد أيمن عبيد والرائد أحمد بيومي ضباط مكافحة المخدرات، بتوقيف سيارة داخل نفق الشهيد أحمد حمدي قادمة من سيناء يستقلها الضابطين بمديرية أمن السويس «أ.س»، و«م.م»، وبتفتيش السيارة عثر داخل السيارة على كيلو ونصف من مخدر «الحشيش».