تمكنت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الإسماعيلية بالاشتراك مع فرع البحث الجنائى لشمال الإسماعيلية ومباحث القنطرة شرق، من كشف لغز سرقة 15 "رأس ماشية" من حظيرة مواشى خاصة بخفير نظامى بناحية قرية جلبانة بالقنطرة شرق.

وكان اللواء على العزازى مدير أمن الإسماعيلية تلقى إخطارا من اللواء محمود خليل مدير مباحث الإسماعيلية يفيد بورود بلاغ للعقيد هشام طايل مأمور مركز القنطرة شرق من "عصام" 36 سنة - خفير نظامى - بمركز شرطة بلقاس الدقهلية، باكتشافه سرقة ( 15 ) من رؤوس الماعز من داخل الحظيرة المُلحقة بمسكنه بناحية جلبانة دائرة قسم القنطرة شرق، ولم يتهم أحدا بالسرقة.

على الفور تم تشكيل بحث برئاسة العقيد ياسر عبد الرحيم رئيس فرع البحث الجنائى لشمال الإسماعيلية ضم الرائد أحمد عبد العزيز رئيس مباحث القنطرة شرق ومعاونيه لكشف مرتكبى الواقعة والقبض عليهم واستعادة المسروقات، توصلت تحريات فريق البحث الى أن وراء ارتكاب الواقعة كل من المتهم " المتولى. ع. ع" 48 سنة عاطل مقيم جلبانة ــ دائرة قسم القنطرة شرق "تم ضبطه" والمتهم "عبد الغنى. إ. ع" سنة42 عاطل مقيم أبوعروق ــ دائرة قسم القنطرة شرق "تم ضبطه" والمتهم " مجدى .ع. ع" 37 سنة عاطل "هارب" والمتهم " رضا. ز. م " 33 سنة عاطل " هارب".

عقب تقنين الإجراءات، وبإعداد عدة أكمنة بأماكن تردد المتهمون سالفو الذكر، تمكن فريق البحث من ضبط الأول والثانى حال استقلالهما السيارة رقم "5643" نقل الإسماعيلية ماركة شيفرولية بيضاء اللون ( جارى فحصها ) قيادة " محمد .س. س" 30 سنة سائق مقيم أبوعروق ــ دائرة قسم القنطرة شرق مُحملة بـ"11" رأس من الماعز.

بمواجهتهما بما أسفر عنه الضبط والتحريات اعترفا بقيامهم بارتكاب الواقعة بالاشتراك مع المتهمين الهاربين.

تم التحفظ على المتهمين والسيارة والمضبوطات، وكلفت إدارة البحث الجنائى بتطوير مناقشتهما للوقوف على مدى اتساع نشاطهما الإجرامى، والعمل على ضبط باقى المتهمين بالتنسيق مع الأجهزة الأمنية، وتحرر المحضر اللازم بالواقعة وأخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيق.