ADTECH;loc=300
كتب أحمد الجعفرى

هناك العديد من المصطلحات القانونية المتعلقة بالتعاملات القائمة بين الأفراد والشركات وغيرهم عن طريق العقود، والتى تجعل الأمر يختلط على المواطنين، ويخلطون بين معانيهم المختلفة، ويوضح علاء محمد المحامى والخبير القانونى لـ"اليوم السابع" الفرق بين الحالات المختلفة لسقوط العقد.

فسخ العقد ..

هو الغاء لعقد قائم ملزم لطرفيه بآثاره القانونية التى تم نفاذها أو التى لم تنفذ بعد، فيمحو كل العقد من وقت قيام العقد، سواء كان التصرف صحيحا أو باطلاً أو قابل للإبطال. 

انهاء العقد ..

هو مانع من استمرار نفاذ العقد (الزمنى)، أما لانتهاء مدته المحددة من قبل، أو القابلة للتحديد كحق الموكل فى إنهاء الوكالة أو المستأجر فى إنهاء عقد ايجاره الممتد بقوة القانون.

الحالة الثانية لإنهاء العقد هو أن يتم باتفاق الطرفين على الإنهاء، أو بالإرادة المنفردة إذا ما كان العقد يقرر هذا الحق.

انقضاء العقد ..

انقضاء العقد يعنى انهاء الالتزامات المقررة فيه سواء كلها أو بعضها، ويكون أما بالوفاء أو بالإبراء أو بالتقادم أوباتحاد الذمة .

بطلان العقد ..

وهو يعنى عدم اعتبار التصرف فى العقد عملا قانونيا، فلا يعتد بما اتجهت إرادة أطراف التصرف إلى أحداثه، ولا يكون إلا من لحظة التعبير عن الإرادة ولا يتمسك به إلا أطراف التعاقد.

عدم سريان وعدم نفاذ ..

وهو يعنى أن لا يعتد بالتصرف ولو كان صحيحا إلا في مواجهة غير أطرافه كالتصرف من غير ذي صفة، كما في بيع ملك الغير بالنسبة للمالك الحقيقى، وتصرفات صاحب الوضع الظاهر، وتجاوز النائب أو الوكيل حدود نيابته، وكما فى تصرف المدين المعسر، وكما فى التصرف الصورى.

 


ADTECH;loc=300