7 أمور احذر منها.. تهدد عيونك بالعمى !

منذ 7 أشهر 97

كشف خبراء وأطباء العيون، أن جفاف العين والصداع أعراض تخبر عن وجود مشكلة في العين، وفقاً لما نشرته صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، وقدم الطبيب في عيادة الليزر للعيون بلندن يورن سلوت يورجنسن، واستشاري طب العيون وجراح العيون في مستشفى ميدلسكس المركزي إيفلين منساه، تحذيرات من الطرق التي يمكن أن تعرض العيون وقوة الإبصار للخطر عن غير قصد، وحدد 7 أمور يجب الحذر منها:

إهمال الكشف الدوري

إخضاع الأشخاص لاختبار العين كل عامين أو أكثر إذا أوصى طبيب العيون بذلك، وحذرا من أن، «الفشل في جدولة اختبارات العين المنتظمة يمكن أن يؤدي إلى حالات عين لا يتم تشخيصها (في وقت مناسب)، خصوصاً، أن حالات مثل الغلوكوما واعتلال الشبكية السكري والضمور البقعي غالباً ما تتطور دون أعراض ملحوظة في مراحلها المبكرة».

الوقت الطويل أمام الشاشة

يؤدي الاستخدام واسع النطاق للأجهزة الرقمية مثل أجهزة الكمبيوتر المحمولة والأجهزة اللوحية والهواتف الذكية إلى التأثير على صحة العين.

وقال الطبيب يورجنسن: «يمكن أن يؤدي هذا إلى إجهاد العين الرقمي، الذي يتميز بأعراض مثل جفاف العين والصداع وعدم وضوح الرؤية».

عدم الوقاية من الأشعة فوق البنفسجية

ويمكن أن يؤدي عدم ارتداء النظارات الشمسية ذات الحماية الكافية من الأشعة فوق البنفسجية إلى التعرض للأشعة فوق البنفسجية الضارة.

سوء التغذية

إن تناول نظام غذائي صحي ومتوازن يمكن أن يساعد في تقليل خطر الإصابة بأمراض العين التي تهدد البصر، مثل الضمور البقعي المرتبط بالتقدم في العمر، والذي يؤثر على الرؤية المركزية.

التدخين

قالت الطبيبة منساه: «إن الإقلاع عن التدخين هو عامل قابل للتعديل يمكن أن يقلل من خطر الإصابة ببعض أمراض العين مثل AMD وإعتام عدسة العين».

عدم ارتداء النظارات الطبية

هناك فكرة خاطئة واسعة النطاق مفادها، أن ارتداء النظارات الطبية يؤدي إلى تدهور البصر.

وشددت الطبيبة منساه على أن «هذه الفكرة غير دقيقة»، مشيرة إلى أن «السبب الرئيس لارتداء النظارات الموصوفة هو ببساطة أن الشخص يحتاج إليها، وإذا أهمل ارتداءها فإنه يتعرض لخطر الإصابة بالصداع».

الإضاءة غير الكافية

أفاد يورجنسن، أن العمل أو القراءة في المناطق ذات الإضاءة غير الكافية يمكن أن يجعل العين تعمل بجهد أكبر، مما يؤدي إلى إجهاد العين وعدم الراحة وضعف الرؤية.

ويشير إلى أن الإضاءة الجيدة، والتي يطلق عليها غالباً «إضاءة المهام»، تعد أمراً حيوياً لخلق ظروف مريحة للقراءة والعمل.