36 % من السينمائيات تحفزن للعمل بسبب «الحب»

منذ 1 سنة 214

loader

arrow-right arrow-left

فيما نظمت هيئة الأفلام لقاءً افتراضياً مفتوحاً بعنوان «سينما المرأة»؛ لتسليط الضوء على أداء المرأة وحضورها في القطاع، والأفلام التي ناقشت قضاياها، وذلك بحضور جمع من الممارسين والمنتجين والمخرجين، استعرض اللقاء إحصاءات المؤسسة الاستشارية الدولية «نورديسيتي»، التي أجرتها على الصناعة السينمائية السعودية. وكشف الاستبيان الذي أجري على 192 شخصاً؛ الدافع وراء عمل الممارسين في الحقل السينمائي، فيما وصلت نسبة العاملات اللاتي تحفزن للعمل بسبب حبهن للأفلام والقصص البصرية المصورة إلى 36%.

وتحدث المخرجون والمخرجات عن تجاربهم في تصوير القصص النسائية وما يتقاطع مع هموم المرأة، وناقشوا تجاربهم في إخراج أعمالهم، ولفتوا إلى أن وجود المرأة وتمكينها في المجال محلياً يبرهنه ارتفاع نسبة حضورها خلال السنوات الماضية واستمرار تصاعدها حتى الآن.

يذكر أن هذا اللقاء يأتي ضمن سلسلة اللقاءات المفتوحة التي تقيمها هيئة الأفلام مع المتخصصين؛ لتعزيز التواصل مع المجتمع السينمائي المحلي، والتعرف على أفكارهم ورؤيتهم واقتراحاتهم، إضافة إلى تطوير القطاع وإنمائه.