يوروبول: توقيف 44 شخصًا من إحدى أخطر شبكات الجريمة في الاتحاد الأوروبي

منذ 2 أشهر 15

بقلم:  يورونيوز  •  آخر تحديث: 25/11/2022 - 17:47

مقر اليوروبول، لاهاي، هولندا.

مقر اليوروبول، لاهاي، هولندا.   -   حقوق النشر  Mike Corder/AP

قالت الشرطة الأوروبية (يوروبول) ووكالة يوروجست للتعاون القضائي الجمعة، إن عملية دولية جرت بمشاركة سلطات 11 دولة، أسفرت عن اعتقال 44 شخصًا يشتبه بانتمائهم إلى إحدى أكبر الشبكات الإجرامية في الاتحاد الأوروبي.

وقالت الوكالتان الأوروبيتان، ومقرهما في لاهاي، في بيان مشترك إن "عدة منظمات إجرامية كانت تعمل معًا لتنفيذ أنشطة إجرامية متعددة على نطاق واسع داخل الاتحاد الأوروبي وخارجه"، تشمل تهريب المخدرات وغسيل الأموال.

خلال العملية التي جرت الثلاثاء بتنسيق من يوروبول ويوروجست، جرت نحو 100 عملية تفتيش ومداهمة في جميع أنحاء أوروبا، استهدفت رؤساء هذه المنظمات الإجرامية وشركاءهم.

كانت الشبكة، التي يُعتقد أيضًا أنها مرتبطة بمنظمات تهريب مخدرات كبرى خارج الاتحاد الأوروبي، تنشط في ليتوانيا ولاتفيا وجمهورية التشيك وبولندا وفرنسا وألمانيا وسلوفاكيا.

وقالت يوروبول ويوروجست إن "حجم تهريب المخدرات المنسوب إلى الشبكة هائل إذ تم الإبلاغ عن أنشطة لها في ثلاث قارات".وضُبطت خلال العملية كميات كبيرة من الكوكايين والحشيش والقنب والميثامفيتامين.

وقالت الوكالتان إن الشبكة الإجرامية كانت "مرنة للغاية. تكيف المجرمون بسرعة مع الأساليب الجديدة لتهريب المخدرات في محاولة للتهرب من تطبيق القانون".

وتم على وجه الخصوص العثور على شحنات مخدرات في سفن وشاحنات، مخبأة جيدًا في مقصورات. وقالت يوروبول ويوروجست "تم تنظيم الشبكة الإجرامية لتعمل مثل شركة، مع مجموعات إجرامية مختلفة، ووسطاء يعملون معًا عبر الحدود للسيطرة على سلسلة تهريب المخدرات بأكملها، من تنظيم شحنات مخدرات ضخمة إلى التوزيع في جميع أنحاء أوروبا وخارجها".

وأوضحتا أن التعاون بين الدول والوكالتين الأوروبيتين جعل من الممكن تبني استراتيجية مشتركة للتحضير للمرحلة النهائية من التحقيقات و"إسقاط الشبكة بأكملها".