وفاة الرئيس الإيطالي السابق جورجيو نابوليتانو عن 98 عامًا

منذ 6 أشهر 55

اشتهر نابوليتانو باعتداله وبحنكته السياسية، وكان يُنظر إليه على أنه ضمانة للاستقرار في أوقات الاضطرابات السياسية المزمنة في إيطاليا.

أشاد سياسيون إيطاليون الجمعة بالرئيس السابق جورجيو نابوليتانو، السياسي المخضرم الذي رحل عن 98 عامًا وشهد عهده تعاقب حكومات عدة.

وشغل زعيم الحزب الشيوعي السابق منصب رئيس الدولة في عدد من الحكومات بين عامي 2006 و2015.

وقدّمت رئيسة الوزراء جورجيا ميلوني "أحر تعازي" حكومتها لعائلة نابوليتانو.

وقال الرئيس الحالي للبلاد سيرجيو ماتاريلا إن نابوليتانو قاد "معارك مهمة من أجل التنمية الاجتماعية والسلام والتقدّم في إيطاليا وأوروبا".

وفي برقية وجّهها إلى أرملة نابوليتانو، أشاد البابا فرنسيس برجل وصفه بأنه كرّس حياته المهنية للحفاظ على "الوحدة والوئام" في بلاده.

وُلد نابوليتانو عام 1925 إبان حكم موسوليني، وانضم إلى مجموعة مقاومة شيوعية بعمر 17 عامًا، قبل أن ينخرط في الحزب عام 1945 ويُنتخب عضوا في البرلمان عام 1953.

بعد حل الحزب الشيوعي، برز نابوليتانو على الساحة السياسية الإيطالية مع "الحزب الديمقراطي اليساري".

وانتخب رئيسا عام 2006 وشغل المنصب في فترة شهدت أزمات سياسية عدة.

رغم سعيه إلى التقاعد بعد ولايته الأولى عام 2013، فرضت الانتخابات التشريعية غير الحاسمة عودة نابوليتانو لتولي المنصب، إلى أن استقال عام 2015.