وداعا أيها العجوز

منذ 2 أشهر 14

"لا توجد فرصة، نحن كبار في السن. أعتقد أن فرصتنا كانت 2018".

صدق كيفين دي بروين في كلماته الصادمة، سواء كان من الصحيح أن تُقال أو لا، فقد كانت الحقيقة. منتخب بلجيكا يودع كأس العالم من دور المجموعات للمرة الأولى منذ عام 1998 بالتعادل السلبي مع كرواتيا.

في آخر 3 مشاركات على التوالي (2002 و2014 و2018) تأهل منتخب بلجيكا إلى دور الـ 16 وربع النهائي ونصف النهائي على الترتيب، حيث وصل الجيل الشهير بمشروع "ميشيل سابلون" إلى تحقيق المركز الثالث في نسخة روسيا الماضية، وها هي النهاية تكتب اليوم.

منتخب كرواتيا وصيف العالم في النسخة الماضية يمر إلى دور الـ 16 لمواجهة متصدر المجموعة الخامسة التي تضم إسبانيا وألمانيا واليابان وكوستاريكا، والتي ستحسم بمباراتي التاسعة من مساء اليوم.

صاعقة وشيكة

الهدف الأول كاد أن يأتي في الثواني الأولى بواسطة إيفان بيريسيتش نجم كرواتيا وتوتنام هوتسبر الذي سدد بجوار القائم مهدرا أسرع أهداف كأس العالم.

وفي الدقيقة 11 حاول يانيك كاراسكو لصالح بلجيكا ولكن اصطدمت تسديدته بالدفاع وتحولت إلى ركنية.

تلاه دريس ميرتينز بمحاولة أخرى في الدقيقة 13 بعد تمريرة من كيفن دي بروين، ولكن مرت الكرة فوق العارضة.

وبفضل إعاقة كاراسكو لمهاجم كرواتيا أندري كراماريتش، تحصل المنتخب الكرواتي على ركلة جزاء في الدقيقة 15.

ولكن بعد مراجعة تقنية الفيديو، اكتشف الحكام وجود حالة تسلل تنهي اللعبة قبل بدايتها، ولذلك تم إلغاء ركلة الجزاء.

محاولات على الطريق

سدد أكسيل فيتسل لاعب وسط بلجيكا في الدقيقة 26 ولكن اصطدمت الكرة بدفاعات كرواتيا.

فيما حاول مارسيلو بروزوفيتش لاعب وسط كرواتيا وإنتر ميلان الإيطالي، بتسديدة أبعدها الدفاع البلجيكي هذه المرة في الدقيقة 33.

وفي الدقيقة 34 أرسل بورنا سوسا عرضية قابلها ماركو ليفايا برأسية مرت فوق العارضة.

وأخيرا حاول سوسا بتسديدة من خارج المنطقة، لتمر أيضا فوق العارضة وينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

تحركات لأجل الإنقاذ

أجرى روبرتو مارتينيز مدرب بلجيكا تبديله الأول بين الشوطين، بنزول روميلو لوكاكو بدلا من دريس ميرتينز.

وكاد منتخب كرواتيا أن ينهي الأمور في الدقيقة 50 بتسديدة من كوفاسيتش، ولكن تصدى لها تيبو كورتوا.

حاول دي بروين في الدقيقة 51 ولكن مرة تسديدته فوق العارضة، فيما عاود بروزوفيتش المحاولة ولكن واصل كورتوا تصدياته في الدقيقة 54.

وفي الدقيقة 59 أجرى مارتينيز تبديله الثاني بنزول ثورجان هازارد بدلا من لياندرو تروسار.

القائم قال لا

كاد منتخب بلجيكا أن ينهي متاعبه بمحاولة من كاراسكو تصدى لها الحارس دومينيك ليفاكوفيتش في الدقيقة 61، ليتابع لوكاكو الفرصة السانحة ولكن تنتهي منه في القائم الأيمن.

وفي الدقيقة 62 أرسل دي بروين عرضية قابلها لوكاكو برأسية ولكن فوق العارضة، ليهدر مهاجم إنتر ميلان فرصتين محققتين في دقيقتين فقط.

على الجانب الآخر أجرى زلاتكو داليتش مدرب كرواتيا تبديلين بخروج أندري كراماريتش وماركو ليفايا ونزول ماريو باساليتش وبرونو ميتكوفيتش.

وكاد دي بروين أن يسجل في الدقيقة 69 بتسديدة تألق ليفاكوفيتش في التصدي لها.

وأجرى مدرب بلجيكا تبديليه الثالث والرابع بنزول يوري تيليمانس وجيريمي دوكو بدلا من لياندر ديندونكر ويانيك كاراسكو في الدقيقة 72.

اللحظات الأخيرة

اقترب الهدف البلجيكي مرة أخرى برأسية من يان فيرتونخن في الدقيقة 79، ولكن أبعدها الدفاع في اللحظة الحاسمة.

وفي الدقيقة 87 أجرى روبرتو مارتينيز مدرب بلجيكا تبديله الأخير بدخول إدين هازارد لاعب ريال مدريد بدلا من توماس مونييه ظهير بوروسيا دورتموند.

على الناحية الأخرى أتى لوفرو ماير بدلا من ماتيو كوفاسيتش في صفوف كرواتيا بالدقيقة 92، ليطلق الحكم صافرة النهاية بعدها بدقيقة، معلنا إقصاء بلجيكا من دور المجموعات، وتأهل كرواتيا رفقة المغرب.

التعادل منح كرواتيا النقطة الخامسة الكافية للتأهل في المركز الثاني وراء المغرب (7 نقاط)، فيما خرج منتخب بلجيكا بـ 4 نقاط فقط جمعهم من فوز الجولة الأولى على كندا وتعادل الليلة.

كرواتيا حافظت على سجلها بخسارة وحيدة في آخر 10 مباريات بكأس العالم، وهي نهائي 2018 أمام فرنسا، بينما فشلت في التسجيل للمرة الثانية في آخر 14 مباراة بالمونديال، وهاتين المرتين في مجموعات النسخة الحالية، أمام المغرب وبلجيكا.

حققت كرواتيا أيضا فوزها الأول على بلجيكا في آخر 5 مباريات بينهما، بعد 3 انتصارات بلجيكية وتعادل وحيد.

فيما فشلت بلجيكا في التأهل من دور المجموعات للمرة الثانية في آخر 7 مشاركات.

بذلك يلعب منتخب كرواتيا ضد متصدر المجموعة الخامسة، فيما يلعب منتخب المغرب ضد وصيفها، وتحسم تلك المجموعة في التاسعة مساء اليوم بمباراتي إسبانيا ضد اليابان، وألمانيا ضد كوستاريكا.