وثائقي «هاري وميغان» هل يثير الاحتدام مع الأمير ويليام؟

منذ 1 سنة 219

أثار المقطع الدعائي للجزء الثاني من سلسلة وثائقي «هاري وميغان» الذي أسدلت «نتفليكس» الستار عنه (الاثنين)، التساؤلات في الأوساط الإنجليزية حول ما قد يثيره من جدل بين الأميرين، حين ألمح الأمير هاري إلى أنه واجه تمييزاً «غير عادل» بينه وبين شقيقه الأكبر وليام، وليّ العرش الملكي البريطاني.

وقال هاري في المقطع: «لتعرفوا حقيقة هذه المؤسسة.. هم سعداء بالكذب من أجل حماية أخي، لكنهم ليسوا مستعدين لقول الحقيقة لحمايتنا».

وفي الجزء الأول من المسلسل، كانت ميغان ماركل كشفت تفاصيل لقائها الأول بالأمير ويليام وزوجته الدوقة كيت ميدلتون، مشيرة إلى أنها فوجئت بالإجراءات الرسمية للزوجين وراء الكواليس.

وبهذا الخصوص، قالت أخصائية العلاقات الملكية كيتي نيتشول: «لم تتوقع ميغان أن الإجراءات الشكلية التي يعتمدها الزوجان ويليام وكيت تمتد إلى خلف الأبواب الموصدة في قصر كينسغنتون، إلا أنها واجهت تلك الحقيقة».

وفي مقطع آخر من الفيديو الدعائي للحلقات المنتظرة، قالت ميغان: «لم يرموني للذئاب فحسب.. هم أطعموني للذئاب». وأضافت: «سُحبت الحماية منا.. الجميع كان يعرف مكاننا».

ويبدأ المقطع الدعائي بظهور الأمير هاري وهو على متن طائرته التي غادرت المملكة المتحدة متجهة إلى أمريكا، قائلاً: «نحن على متن رحلة الحرية الآن».

يذكر أن الجزء الثاني من مسلسل «هاري وميغان» يتكون من 3 حلقات إضافية، ستبث على شبكة نتفليكس في الـ15 من ديسمبر الجاري.