"وباء التسريبات".. نتنياهو يُطالب بإخضاع كبار المسؤولين لاختبار "كشف الكذب"

منذ 1 شهر 40

طالب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الأحد، بإخضاع أعضاء مجلس الوزراء والمسؤولين رفيعي المستوى الذين يحضرون مناقشات بشأن قضايا الأمن القومي، لاختبارات كشف الكذب.

وفي كلمته خلال الاجتماع الأسبوعي للحكومة، قال نتنياهو: "لدينا وباء من التسريبات، ولست مستعداً للاستمرار على هذا النحو، الأمر أصبح لا يطاق".

وأعلن أنه يعتزم التقدم بقانون من شأنه أن يجبر المسؤولين الذين يحضرون هذه الاجتماعات للخضوع إلى فحص من أجهزة كشف الكذب، وعزا قراره إلى أنه يتم مشاركة الكثير من تفاصيل مداولات الحكومة مع الصحافة، بحسب صحيفة "تايمز أوف إسرائيل". 

وأوعز نتنياهو  لرئيس مجلس الأمن القومي تساحي هنغبي، للترويج لمشروع قانون "كشف الكذب" الذي يلزم جميع الوزراء الذين يحضرون اجتماعات المجلس الوزراء المصغر (كابينت) والمناقشات الأمنية، الخضوع لاختبار "كشف الكذب" الدوري.

وتأتي تصريحات نتنياهو، في أعقاب تسريب جلسة للكابنيت الخميس الماضي، وشهدت هجوماً من 4 وزراء بحكومة نتنياهو على رئيس الأركان "هرتسي هاليفي"، بعد الإعلان عن عزمه تشكيل فريق تحقيق للوقوف على الإخفاقات التي أدت إلى هجوم 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.​​​​​​​