هروب "فيتو" أخطر زعيم عصابة في الإكوادور يضع البلاد في حالة طوارئ

منذ 1 شهر 42

أعلن الرئيس الإكوادوري دانييل نوبوا، يوم الاثنين، حالة الطوارئ لفرض السيطرة على جميع سجون البلاد، بعد يوم واحد من فرار زعيم عصابة بارز.

وهرب أدولفو ماسياس، المعروف باسم فيتو، يوم الأحد من سجن في غواياكيل. وهو زعيم إحدى أقوى العصابات الإجرامية في البلاد مسجون منذ العام 2011.

وتمنح حالة الطوارئ صلاحيات مؤقتة للجيش والشرطة لمدة 60 يومًا، وهي أول مرسوم يصدره الرئيس المعين حديثًا منذ توليه منصبه في نوفمبر.

وبموجب القانون، يسمح للشرطة تفتيش المنازل دون الحاجة إلى مذكرة تفتيش، وكذلك يمكن تقييد حركة السكان ومنع التجمعات.

سيتم فرض حظر التجول من الساعة 11:00 مساءً حتى الساعة 5:00 صباحًا. وأبلغت سلطات السجن، يوم الاثنين، أن العديد من المرافق أبلغت عن "حوادث طفيفة" في سجون إل أورو ولوخا وتشيمبورازو وكوتوباكسي وأزواي بيشينشا.