هاري وميغان يتهمان الأسرة المالكة بـ"الكذب"

منذ 1 سنة 166

في إعلان ترويجي للحلقات الثلاث الأخيرة من مسلسل "نتفليكس" الوثائقي عنهما. قال الأمير هاري وزوجته ميغان إنهما "رُميا للذئاب"، متّهمَين الأسرة المالكة البريطانية بـ"الكذب من أجل حماية" وليّ العهد الأمير ويليام.

وكان الزوجان ركّزا في الحلقات الثلاث الأولى من مسلسل "هاري أند ميغان" على مضايقات الصحف الشعبية البريطانية لهما، وعن الطريقة التي تعامل بها القصر مع موضوع العنصرية.

لكنّ الحلقات الثلاث الأخيرة التي ستكون متاحة على "نتفليكس" اعتباراً من الخميس فتمثّل خطراً أكبر على الأسرة، لتناولها قصة انتقال هاري وميغان إلى كاليفورنيا في عام 2020.

وقالت ميغان ماركل، في إعلان ترويجي لهذه الحلقات، "لم أُرمَ فقط للذئاب، بل استُخدمت لإطعام الذئاب".

من جهته قال الأمير هاري، "يجدون أنه من الطبيعي أن يكذبوا لحماية أخي (ويليام)، لكنّهم لم يكونوا مستعدّين لقول الحقيقة لحمايتنا ميغان وأنا".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وخلت الحلقات الثلاث الأولى التي أتاحتها المنصّة لمشاهديها منذ الخميس الماضي من فضائح مفاجئة، كما كان يخشى البعض، إذ ركّزت على بداية قصة الحب بين دوق ودوقة ساسكس حتى زواجهما في عام 2018.

ومنذ أن تنحى هاري وميغان عن واجباتهما الملكية قبل عامين، وانتقلا إلى كاليفورنيا يوجّه الزوجان انتقادات حادة للعائلة المالكة واتهامات بالعنصرية، وهو ما تنفيه العائلة.

وأشار الأمير في مقابلات إلى أنه لا يكاد يتحدث مع بقية أفراد الأسرة، وعلى الأخص والده الملك تشارلز، وشقيقه الأكبر الأمير ويليام، ولي العهد ووريث العرش.

ويقول هاري في المقطع الدعائي "لا أحد يعرف الحقيقة تماماً. نحن الذين نعرف الحقيقة بالكامل".

ولم يصدر قصر باكنغهام أي تصريحات في شأن المسلسل الوثائقي، ولم يرد على الفور على طلبات للتعليق اليوم الاثنين.

وفي المقطع القصير، أشار هاري إلى أشخاص يعملون في القصور الملكية يطلعون الصحافيين على أخبار بعضهم بعضاً، وهي قضية تحدث عنها في السابق.

يقول "هناك تسلسل هرمي للعائلة، أنت تعلم أن هناك تسريبات، لكن هناك أيضاً اختلاق للقصص وتلفيق، إنها لعبة قذرة".