نقيب الصحفيين يطالب الوفد بتطبيق الاتفاق مع النقابة بشأن الحد الأدنى للأجور

منذ 1 شهر 43

أرسل خالد البلشى نقيب الصحفيين ثلاثة خطابات إلى الدكتور عبد السند يمامة رئيس حزب الوفد، والدكتور أيمن محسب رئيس مجلس إدارة "جريدة الوفد"، والدكتور وجدي زين الدين رئيس التحرير، بشأن دعوة الدكتور يمامة للمكتب التنفيذى للحزب لاجتماع غدٍ الأربعاء لمناقشة تطبيق الحد الأدنى للأجور على العاملين بالجريدة والحزب، جاء فيه.

تلقت نقابة الصحفيين دعوة رئيس حزب الوفد، للمكتب التنفيذى للحزب لاجتماع غدٍ الأربعاء لمناقشة الحد الأدنى للأجور للعاملين فى "جريدة الوفد" باهتمام بالغ، خاصة أنها تأتى عقب اتفاق مع إدارة الجريدة بالبدء فى خطوات تطبيق الحد الأدنى للأجور، وعقب دعوة من رئيس الحزب خلال حملته الانتخابية كمرشح للرئاسة برفع الحد الأدنى للأجور إلى خمسة آلاف جنيه.

والنقابة إذ تعتبر الدعوة خطوة على طريق استكمال المفاوضات، التى بدأتها مع إدارة الحزب، والجريدة فى سبيل إقرار الحد الأدنى للأجور، التى أقرت زيادة قدرها 800 جنيه لكل صحفى تصرف مع راتب شهر ديسمبر، فإنها تدعو الحزب لصرف هذه الزيادة فورًا، كما تدعو أعضاء الهيئة التنفيذية، والدكتور عبد السند يمامة لأن يكون الاتفاق مع إدارة الجريدة، الذى نص على ضرورة الإسراع فى وضع آلية للوصول للحد الأدنى المعتمد من الدولة وهو 3500 جنيه، الذى أقرته وزارة التخطيط على القطاع الخاص اعتبارًا من م1/1/2024، وكذلك وضع آلية لزيادة مرتبات الزملاء، الذين لم يشملهم الحد الأدنى بواقع 100% طبقًا للاتفاق مع النقابة؛ تعويضًا عن عدم التزام الجريدة بصرف العلاوات الدورية لمدة 10 سنوات، وهو حد أدنى للمناقشات غدًا.

وتلفت النقابة النظر إلى مخاوف تنتاب قطاع واسع من الزملاء من أن تكون الدعوة محاولة للالتفاف على الاتفاق، أو التنصل مما أقر، ويدعو نقيب الصحفيين قيادة الحزب إلى ضرورة العمل الجاد على استيعاب هذه المخاوف من خلال الصرف الفورى للزيادة، التى أقرت والتى تقرر موعد صرفها، وصارت حقًا لجميع الزملاء.

إن النقابة إذ تقدر استجابة إدارة الجريدة للاتفاق، وإقرارها خلال الاجتماعات، ومن خلال مخاطبات رسمية بين الطرفين بحق الزملاء فى صرف زيادة 800 جنيه فورًا مع مرتب ديسمبر، فإنها فى الوقت نفسه تدعو المكتب التنفيذى للحزب لاعتماد رؤية رئيس الوفد، التى أقرها فى برنامجه الرئاسى، والتى دعا خلالها لرفع الحد الأدنى للأجور إلى خمسة آلاف جنيه، وتتمنى أن تكون بداية تطبيق هذه الرؤية من خلال الزملاء الصحفيين فى الوفد، الذين أفنى قطاع كبير منهم عمره فى الحزب.

وفى النهاية، فإن نقابة الصحفيين تؤكد للزملاء التزامها بالعمل على تنفيذ الاتفاق مع إدارة الجريدة، واتخاذ كل الطرق القانونية، والنقابية لتنفيذ الاتفاق فى موعده.