نظرة فاحصة على "الحصار".. محلل يشرح "كابوس عام 1973" والتحديات بوجه الجيش الإسرائيلي

منذ 7 أشهر 63

ألقت CNN نظرة فاحصة على غزة مع الرائد الأمريكي المتقاعد، مايك ليونز، الذي أشار إلى أن "من المحتمل أن نرى وقوع إصابات وخسائر في صفوف المدنيين لم نشهدها منذ الحرب العالمية الثانية، فقط بناءً على ما قالته إسرائيل. لقد أعلنوا الحرب هنا. استخدموا كلمة مثل "الحصار"، والحصار من المنظور العسكري يعني التسوية. يعني أنهم سيقوم بالإحاطة وقطع الإمدادات"، حسبما قال.

وقال ليونز إن حماس "لا يزال لديها القدرة، وتطلق الصواريخ إلى داخل إسرائيل. وبالتالي، فإن ما نسمعه هو أن القوات الإسرائيلية متمركزة وعلى استعداد للانطلاق لضربهم. لكن مجددًا، الأمر يظهر لي أنهم ما زالوا يتمتعون بالقدرة ولم يتوقفوا فيما يتعلق بالهجمات على إسرائيل".

وتعليقًا على تقديرات مراسل CNN، نك روبرتسون، وقراءاته بأن أعداد الجيش الإسرائيلي التي حشدها حتى اللحظة ليست كافية لحدوث توغل وشيك، قال ليونز إن الأمر "سوف يستغرق بعض الوقت حتى يحتشدوا كجزء من عملية هجومية واسعة. سيستغرق الأمر أيامًا لحشد 300 ألف جندي احتياط. بمجرد دخولهم، ما هي أهدافهم؟ هل سيهاجمون من جهات مختلفة؟ هل سيأتون من هذا الجانب هنا لعزل قوات حماس؟ من الواضح أن هذا هو مركز الثقل هنا فيما يتعلق بمكان تواجد قوات حماس. أعتقد أن إسرائيل يجب أن تشعر بالقلق الشديد بشكل عام من منظور استراتيجي. لديهم احتمال قدوم عدو من هذا الاتجاه. لديهم حزب الله في الشمال. وإذا كان بإمكانهم حشد قواتهم في الضفة الغربية، فهذه هي المشكلة في محاولة خوض حرب على ثلاث جبهات. ولهذا السبب قاموا باستدعاء 300 ألف جندي".

كما شدد ليونز على أن الإسرائيلين "يجب أن يكون بمقدورهم وضع قوات في كل هذه المواقع. لكن إذا عدنا إلى غزة، وبمجرد وصولهم إلى هذا الموقع هنا، سيكون هناك قتال في الشوارع من منزل إلى منزل، ومرة أخرى، سيسقط عدد كبير من الضحايا بين المدنيين".

وتطرق ليونز إلى حزب الله والضربات التي وجهها بجانب تعقيدات محاولة إسرائيل محاربة حزب الله في شمال البلاد  بينما تقوم بباقي الأمور، حيث قال: "هذا هو ما يجب على إسرائيل أن تقلق بشأنه حقًا، لأنه سيتعين عليهم وضع قوات في الشمال هنا. هذا هو المكان الذي سيأتون منه. كما أنها ستقدم، وقد حذرنا الآن - تقول الحكومة السورية، انظروا، إذا قرر حزب الله المجيء - هم مقاتلون جيدون. لقد كانوا جزءا من الحرب الأهلية السورية. لديهم هذا النوع من الخبرة - فإن هذا يفتح جبهة حيث تصبح دمشق هدفًا في هذه المنطقة هنا".

وتابع بالقول: "أعتقد أن إسرائيل ستضطر إلى نشر قوات برية هناك. ميزة إسرائيل هنا في هذه الحرب التقليدية هو تأثير الصدمة. إنهم يجلبون الدبابات والقوة الجوية. المشكلة هي أن العدو لا يخوض هذا النوع من المعارك".

وقارن ليونز أخيرًا بين قدرات حماس وحزب الله، مشيرًا إلى أن الأخيرة "أفضل وأكثر وبقدرة أكبر. مرة أخرى، ما زالوا لا يملكون هذا التأثير الصادم، لكنهم مقاتلون جيدون وهناك المزيد منهم. يجب على إسرائيل أن تشعر بالقلق. هذا يخلق الآن -- إذا جاءوا من الشمال هنا، وكانت الهجمات قادمة من الجنوب، فإن هذا يخلق الآن سيناريو كابوس عام 1973 بهجوم على كلا الجبهتين"، على حد تعبيره.