نائب أردوغان يوضح تأثير زيارة محمد بن سلمان إلى تركيا على العلاقات الثنائية

منذ 3 أسابيع 90

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)--  قال فؤاد أوقطاي، نائب الرئيس التركي، يوم الثلاثاء، إن زيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى جدة في أبريل/ نيسان الماضي، وقدوم ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، إلى أنقرة في يونيو/ حزيران "فتح صفحة جديدة من التعاون بين البلدين".

وأضاف أوقطاي في كلمة بأنقرة، خلال حفل الترويج لفيلم وثائقي تركي حول رحلة الحج، "أنهم سعداء للغاية إزاء الزخم الذي تشهده العلاقات التركية السعودية، خلال هذه المرحلة الجديدة، على مختلف الأصعدة"، وفقا لوكالة الأنباء التركية "الأناضول".

وأعرب عن شكره للسلطات السعودية "إزاء الجهود التي تبذلها لتنظيم موسم الحج"، ولفت إلى "بدء اللقاءات رفيعة المستوى والأعمال المشتركة بين تركيا والسعودية، فيما يخص التحضيرات لموسم الحج المقبل لعام 2023".

يذكر أن الرئيس التركي قال عقب زيارة إلى السعودية إن أنقرة والرياض "اتفقتا على دفع التعاون الاقتصادي المشترك إلى الأمام"، وأضاف أنه أجرى "زيارة ناجحة إلى السعودية تلبية لدعوة من العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز"، بحسب وكالة "الأناضول".

وأضاف أنه "تمت مراجعة العلاقات الثنائية بكافة أوجهها، وتبادل وجهات النظر بشأن قضايا إقليمية ودولية، وبحث الخطوات المشتركة التي يمكن الاقدام عليها من أجل تطوير العلاقات التركية السعودية".

وأعرب أردوغان عن ثقته بأن هذه الزيارة "ستشكل بشرى مرحلة جديدة في العلاقات بين البلدين"، وتابع :"لقد أبدينا بكل وضوح وعلى أعلى مستوى إرادتنا المشتركة بخصوص تطوير العلاقات الثنائية على أرضية الاحترام والثقة المتبادلين"، وأردف: "يتعين علينا الدخول في مرحلة جديدة مع الدول التي نتقاسم معها نفس المعتقدات والأفكار، إنها مرحلة كسب أصدقاء وليس خلق أعداء".

وكانت آخر زيارة قام بها أردوغان إلى السعودية في يونيو/حزيران 2017، قبل أن تتوتر العلاقات وسط أزمة مقاطعة قطر، ويتفاقم التوتر إثر مقتل الإعلامي السعودي جمال خاشقجي في القنصلية السعودية بإسطنبول في أكتوبر/تشرين الأول عام 2018.