نائبة بـ"خارجية النواب": القيادة السياسية أولت الصعيد اهتماما بالمشروعات القومية

منذ 3 أسابيع 72

قالت النائبة أسماء الجمال عضو لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، إن الدولة المصرية بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى أولت محافظات الصعيد اهتماما خاصا بالمشروعات القومية.

وأشارت "الجمال" في تصريحات اليوم الأربعاء إلى أن محافظات الصعيد فى الماضى كانت طاردة لسكانها بينما بعد افتتاح مشروعات قومية شهدت نهضة كبيرةن كما تم وضع عدد كبير من المحافظات على خريطة المشروعات القومية الكبرى، حيث بدأ العمل فى عدد من المشروعات القومية الكبرى، التى ستغير وجه الصعيد بالكامل.

وأوضحت أن المشروعات القومية الجديدة في الصعيد تعتبر فرصة مباشرة لتشغيل عدد من أبناء الصعيد، كما أنها تعتبر موردا رئيسيا من موارد الاقتصاد القومى، وتأتى في اطار خطة الدولة للتطوير والتحديث لكافة القطاعات الجغرافية على مستوى الجمهورية.

وأشارت إلي تتنوع المشروعات التى من المنتظر افتتاحها قريبا،  فتضم قطاعات الكهرباء والبترول والإسكان والصحة والبنية التحتية، وعدد كبير من المشروعات التى تصب فى صالح المواطن المصرى، وتساهم فى تغيير وجه الحياة بشكل كبير في جميع محافظات الصعيد، مضيفة :"وتضم المشروعات قطاعات البترول والتطوير والتحديث داخل شركة شركة أسيوط لتكرير البترول، بالإضافة لعدد من مشروعات المرافق والبنية التحتية منها محطة مياه أبو قرقاص بالمنيا، و توسعات محطة صرف صحى العدوة بالمنيا، بالإضافة لتوسعات محطة مياه الواسطى ببنى سويف، بالإضافة لمشروعات ضخمة في محافظة سوهاج".

وقد استعرض اللواء شريف أحمد صالح، رئيس هيئة تنمية الصعيد، الجهود التى بذلتها ولا زالت الهيئة منذ بدء تفعليها فى عام 2019 وحتى الآن، قائلا: "الهيئة تعمل منذ بدء تفعيلها بناء على توجيهات القيادة السياسية من أجل تقليل نسب البطالة والفقر وزيادة فرص العمل في كافة محافظات الصعيد التي تشهد طفرة غير مسبوقة في المشروعات الصناعية والتنموية والزراعية والحيوانية وذلك بالاعتماد على أبناء الصعيد أنفسهم".

وأضاف صالح، خلال كلمته اليوم باجتماع لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب برئاسة النائب أحمد السجينى، رئيس اللجنة، أن من أبرز المشروعات التى تعمل عليها الهيئة مشروع بيئى لزراعة الجوجوبا، بإعتباره منتج زراعي بيئي وصناعي واعد يعمل على التخفيف من أثار التغيرات المناخية وذلك بالإستفادة من محطة معالجة مياه الصرف الصحى بمدينة الغردقة محافظة البحر الأحمر.

وتابع: "المشروع يأنى فى إطار  خطة بعيدة المدي لتحسين حالة البيئة والهواء في هذه المناطق، تم الإنتهاء من زراعة مساحة ألف فدان لتحقيق هذه الأهداف للتكيف مع مخاطر التغيرات المناخية، ضمن خطة مصرية للإستفادة من زراعة الجوجوبا وتصدير منتجاتها في ظل ارتفاع الطلب لأكثر من 200 ألف طن وقلة المعروض دوليا من هذه المنتجات، مؤكدا أن مشروع الجوجوبا بالغردقة يعد أعظم المشروعات الزراعية النموذجية التي تعتمد على استخدام مياه الصرف الصحى المعالج وتعظيم الفائدة منه، وأن تنفيذه فى محافظة سياحية يساهم بقوة فى توفير المزيد من فرص العمل".