منها الضعف الجنسي.. ما هي مضاعفات استخدام الهرمونات لتضخيم العضلات؟

منذ 1 سنة 191

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- هل بدأت بممارسة الرياضة رغبةً منك في الوقاية من الأمراض؟ أو ربما تسعى إلى تقوية نفسك بسبب اقترابك من عمر الخمسينيات.

ومهما كان السبب وراء سعيك لمزيد من النشاط، وزيادة الكتلة العضلية في جسمك، من المهم أن تتجنب استخدام الهرمونات، والستيرويد لتحقيق غايتك، إذ أشار الحساب الرسمي لمجلس الصحة الخليجي بتغريدة عبر "تويتر" إلى أن ذلك يؤدي لمضاعفات خطيرة.

المضاعفات المحتملة لاستخدام هرمون النمو والستيرويد:

  • الضعف الجنسي
  • مشاكل في الكبد
  • تلف الكِلى
  • أمراض القلب، مثل النوبة القلبية

ويمكنك زيادة الكتلة العضلية من دون استخدام تلك المواد عبر أخذ مكملات البروتين لتغطية احتياجاتك اليومية، ولكن يجب مراعاة الحالة الصحية للأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الكِلى، أو الكبد.

ويؤدي انخفاض مستويات النشاط البدني، وممارسة الرياضة بشكلٍ أقل إلى فقدان العضلات، وضعفها مع تقدم السن.

وغالباً، ما يبدأ فقدان العضلات بالظهور في الثلاثينيات، ويتسارع بعد ذلك في الخمسينيات من العمر، وتزيد سرعته بشكلٍ كبير في منتصف السبعينيات.

ولكن، يمكن إبطاء عملية فقدان العضلات من خلال تدريبات بناء العضلات، ودعم العلاقة ما بين الأعصاب، وخلايا العضلات للحفاظ عليها.

كما تساعد تدريبات القوة أيضاً في تحسين استجابة الجسم للبروتينات الغذائية.