منصة إكس تعلق حسابات صحفيين بسبب انتقادهم لإسرائيل وتغلق بشكل دائم حسابا لكتائب القسام

منذ 1 شهر 37

أثار تعليق منصة إكس مجموعة من الحسابات أغلبها تنتمي لصحفيين، الثلاثاء مخاوف بشأن حرية التعبير على المنصة.

أثار تعليق منصة إكس الثلاثاء لمجموعة من الحسابات أغلبها تنتمي لصحفيين، مخاوف بشأن حرية التعبير على المنصة.

وقال مراسل ديلي دوت، ميكائيل ثالين إنه لم يكن على علم بإيقاف حسابه عن العمل.

وتابع:" لا أستطيع تذكر أي سبب يستدعي إيقاف حسابي غير عدة تقارير انتقدت فيها إيلون ماسك."

وقال الصحفي جاكسون هينكل على منصة إكس "لماذا يتم تعليق الحسابات المنتقدة لإسرائيل؟".

ورد ماسك على المنشور قائلا "سأقوم بالتحقيق. نقبل هنا بأي نوع من الانتقاد، لكن ليس من المقبول الدعوة إلى العنف الشديد، لأن ذلك غير قانوني."

وكانت حماس قد فتحت مؤخرا حسابا لها على المنصة التي سارعت فورا لإغلاقه. وتبريرا للخطوة، قال إيلون ماسك إن الحركة كانت تدعو لزوال إسرائيل. وإذا كانت إيران تتبنى نفس الموقف، فإن حماس وبعكس طهران ليسوا قادة لدولة تعترف بها الأمم المتحدة حسب قوله. 

للتذكير، فإن هذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها تعليق حسابات صحفيين على منصة إكس. 

بعد استحواذ ماسك على المنصة في عام 2022، تم تعليق حساب رايان ماك من صحيفة نيويورك تايمز، ودرو هارويل من واشنطن بوست، ودوني أوسوليفان من سي أن أن، وميكا لي ذي انترسيبت، وغيرهم.

المصادر الإضافية • نيوزويك