مقرر الاستثمار بالحوار الوطني: المنصورة الجديدة تتكامل مع جهود التنمية المستدامة

منذ 1 سنة 122

أكد الدكتور سمير صبري، مقرر لجنة الاستثمار الخاص المحلي والاجنبي بالحوار الوطني، أن الرئيس عبد الفتاح السيسي، قدم ردًا واضحًا على المنتقدين لبناء المدن الجديدة، من خلال تأكيده على أنها ليست مشروعات رفاهية بل مشروعات تنموية وليست مجرد وحدات سكانية فحسب، مشيرا إلى أن المنصورة الجديدة وغيرها من المدن الجديدة هي حلقة في سلسلة الجهود الراهنة التي تتم فى إطار التنمية المستدامة لمصر 2030، لكونها مدن متكاملة.

وأضاف أن تلك الجهود تستهدف إعادة توزيع السكان والأنشطة والخدمات والوصول بنسبة العمران إلى 25 %من مساحة مصر، بما يقلل الضغط على المراكز العمرانية والمدن القائمة وحل مشاكل انخفاض مستوى المرافق وتهالك البنية الأساسية وانتشار الاسكان غير المخطط، وكذلك حماية الأراضي الزراعية من التآكل المستمر نتيجة لزحف العمران عليها، مشددا أن الرئيس السيسي من خلال تأكيداته المستمرة حول حجم التحديات والطموحات أمام الدولة المصرية والجهود المبذولة في كل مشروع قومي، فإنه يضع الموطن العادي في قلب الحدث، ويطلعه على كواليس كل مشروع تنفذه الدولة، وهو ما لمسناه حينما تحدث عن دخول مصر في مرحلة العوز والفقر المائي، لذا يتم بناء محطات لتحلية في المدن الساحلية.

وأوضح مقرر الاستثمار الخاص بالحوار الوطني، أن الرئيس السيسي قدم مثالا رائعًا على عدم الاستئثار بالانجاز لوحده، حين أكد أن خطط التوسعات العمرانية ومن ضمنها المنصورة الجديدة كانت ضمن خطط الدولة قبل 2010، ولكنه حمل على عاتقه مسؤولية تنفيذ تلك الخطط التنموية العمرانية، لافتا إلى أن حديث الرئيس على مدار جولاته أمس كان حديث أخوي وأبوي، حمل رسائل طمانة للمواطن المصري وتأكيده على عدم الانحراف وراء الرسائل التشاؤمية التي ينشرها البعض لنشر القلق في الشارع المصري.