مقارنة بياني السعودية ومصر حول "طوفان الأقصى" يثير تفاعلا

منذ 7 أشهر 82

دبي، الإمارات العرية المتحدة (CNN)—تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي نصوصا من بياني المملكة العربية السعودية ومصر حول الأحداث الجارية وإطلاق حركة المقاومة الإسلامية "حماس" هجمات صاروخية صوب إسرائيل وتسلل مسلحين إلى الأراضي الإسرائيلية.

وورد في نص بيان وزارة الخارجية السعودية: "تتابع المملكة العربية السعودية عن كثب تطورات الأوضاع غير المسبوقة بين عددٍ من الفصائل الفلسطينية وقوات الاحتلال الاسرائيلي، مما نتج عنها ارتفاع مستوى العنف الدائر في عددٍ من الجبهات هناك".

وأضاف البيان السعودي: "تدعو المملكة للوقف الفوري للتصعيد بين الجانبين، وحماية المدنيين، وضبط النفس.. تذكّر المملكة بتحذيراتها المتكررة من مخاطر انفجار الأوضاع نتيجة استمرار الاحتلال وحرمان الشعب الفلسطيني من حقوقه المشروعة وتكرار الاستفزازات الممنهجة ضد مقدساته.. تجدد المملكة دعوة المجتمع الدولي للاضطلاع بمسؤولياته وتفعيل عملية سلمية ذات مصداقية تفضي إلى حل الدولتين بما يحقق الأمن والسلم في المنطقة ويحمي المدنيين".

من جهتها قالت وزارة الخارجية المصرية في نص بيانها: "حذرت جمهورية مصر العربية في بيان صادر عن وزارة الخارجية صباح السبت 7 أكتوبر الجاري من مخاطر وخيمة للتصعيد الجاري بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، في أعقاب سلسلة من الاعتداءات ضد المدن الفلسطينية.. ودعت مصر إلى ممارسة أقصى درجات ضبط النفس، وتجنب تعريض المدنيين للمزيد من المخاطر، محذرةً من تداعيات خطيرة نتيجة تصاعد حدة العنف، الأمر الذي من شأنه أن يؤثر سلباً على مستقبل جهود التهدئة".

وتابعت: "ودعت جمهورية مصر العربية الأطراف الفاعلة دولياً، والمنخرطة في دعم جهود استئناف عملية السلام، إلى التدخل الفوري لوقف التصعيد الجاري، وحث إسرائيل على وقف الاعتداءات والأعمال الاستفزازية ضد الشعب الفلسطيني، والالتزام بقواعد القانون الدولي الإنساني فيما يتعلق بمسئوليات الدولة القائمة بالاحتلال".