"معك فى كل مكان".. الداخلية توجه قافلة إنسانية للمواطنين بالقليوبية

منذ 7 أشهر 55

واصلت وزارة الداخلية توجيه القوافل الإنسانية للمساهمة فى تقديم أوجه الرعاية للمواطنين، حيث تم توجيه قافلة مشتركة بين قطاعى (حقوق الإنسان والخدمات الطبية) لتوزيع المساعدات العينية " مواد غذائية – غطاء" على عدد من الأهالى بالقرى الأكثر إحتياجاً بمحافظة (القليوبية).

كما تم المرور على بعض المنشآت الشرطية للتأكيد على كفالة وإحترام حقوق الإنسان وصون كرامته وحسن مُعاملة المواطنين، وتم توقيع الكشف الطبى على عدد من الأهالى وصرف العلاج اللازم لهم بالمجان، ولاقت تلك المبادرة إستحسان المواطنين ، وأعربوا عن بالغ سعادتهم وشكرهم لوزارة الداخلية.

الأمن الإنساني.. برامج رياضية وترفيهية لطلائع المناطق الأولى بالرعاية

تولي وزارة الداخلية اهتمام كبير بطلائع المناطق الأولى بالرعاية، حيث حرصت الداخلية على استقبال براعم المناطق الحضارية الجديدة بأندية واتحاد الشرطة وأكاديمية الشرطة ترسيخا لقيم حقوق الإنسان، حيث أقامت الداخلية الملتقى الأول بأكاديمية الشرطة لطلائع وشباب مناطق "أهالينا والأسمرات بالقاهرة - بشائر الخير بالإسكندرية" على مدار 3 أيام لترسيخ قيم الولاء ومفاهيم الانتماء وحب الوطن لديهم، وتأكيداً على أن دور الدولة ومؤسساتها لم يقتصر على بناء المناطق الحضارية الجديدة كبديل للمناطق غير الآمنة، بل إستهدفت معها بناء الإنسان وترسيخ مفاهيم وقيم الوطنية لإعداد أجيال جديدة تفخر بإنتمائها للوطن، وذلك إستمراراً للدور الإنسانى والإجتماعى لوزارة الداخلية تجاه قاطنى المناطق الحضارية الجديدة.. وفى ضوء مبادرة "كلنا واحد" تحت رعاية رئيس الجمهورية، وتضمن البرنامج الذى أعدته وزارة الداخلية لهؤلاء الطلائع والشباب جانباً رياضياً وثقافياً وتوعوياً وفنياً.

وقدم براعم وطلائع وشباب مناطق "أهالينا والأسمرات بالقاهرة - بشائر الخير بالإسكندرية"، الشكر للرئيس عبد الفتاح السيسي، بعد قضاء 3 أيام بأكاديمية الشرطة والاستمتاع ببرامج رياضية وثقافية وتوعوية، مؤكدين أن هذه الزيارة منحتهم أمل وتفاؤل.

وتولي وزارة الداخلية اهتماماً خاصاً بملف "الأمن الإنساني" من خلال توجيه القوافل الطبية لعلاج المواطنين في القرى والنجوع بكافة المحافظات وصرف الأدوية لهم بالمجان، فضلاً عن توجيه مأموريات لاستخراج بطاقات الرقم القومي للمواطنين في منازلهم، لا سيما كبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة والمرضى، حتى لا يتكبدوا أية مشقة، مع توفير أماكن خاصة لأصحاب الحالات الخاصة بالمواقع الشرطية الخدمية "المرور، والأحوال المدنية، والجوازات، وتصاريح العمل"، وتحريك مساعدات علاجية وغذائية للقرى لاستهداف البسطاء وتوفير السلع الغذائية لهم بالمجان، كنوع من تخفيف الأعباء عن كاهلهم.

واستمراراً لنهج وزارة الداخلية في العمل الإنساني، جاءت مبادرة "كلنا واحد" بجميع مراحلها لتعيد البسمة على وجوه المصريين، من خلال توفير الأغذية للمواطنين بأسعار مخفضة في الشوادر ومن خلال السيارات المتحركة المحملة بالأغذية، حتى لا تتركهم فريسة لجشع بعض التجار، مع توفير سلع غذائية بأسعار مخفضة في منافذ أمان التابعة للوزارة، والتي تتميز بالجودة وانخفاض أسعارها.

ولا يخلو اجتماع للواء محمود توفيق وزير الداخلية، من التأكيد على أهمية احترام قيم حقوق الإنسان وصون كرامته، ومد يد العون للمواطنين والعمل دوماً على راحتهم.