مصر.. قطة متهمة بقتل رضيعة والتحقيقات تكشف مفاجأة

منذ 1 شهر 49

loader

arrow-right arrow-left

كشفت السلطات المصرية، ملابسات جريمة مروعة شهدتها قرية الخضيري التابعة لدائرة مركز منية النصر في الدقهلية.

وزعمت سيدة في العقد الرابع أن قطة تسببت في قتل ابنتها، لكن تبين من التحقيقات لاحقا أن الأم هي الجانية، وتعاني من مرض نفسي، حيث سبق حجزها في مستشفى دميرة للأمراض النفسية.

وعن تفاصيل هذه الواقعة، قال والد الطفلة أمام نيابة منية النصر: تزوجنا عام 2000، وأنجبنا 3 أبناء. وتابع: الأعراض بدأت بالظهور على زوجتي منذ عام ونصف العام تقريبا، وكانت تتشاجر وتوجه السباب لشقيقي وأسرته دون سبب، إضافة إلى تحدثها مع نفسها ليلا في المنزل وإصدار أصوات عالية وتكسير بعض أدوات المنزل، ظننا في البداية أنها مصابة بـ«مس»، وعرضناها على معالجين بالقرآن الكريم، ثم على طبيب بمستشفى دميرة للصحة النفسية، وظلت تتردد على المستشفى لفترة طويلة لكنها رفضت تلقي العلاج، وتوجهنا بها إلى مصحة خاصة لمدة 28 يوما، حتى اكتشفنا حملها بالطفلة، وحاولت إجهاضها لكن الأطباء رفضوا.

وأضاف الزوج: «منذ شهرين طلبت زوجتي من ابننا الكبير (22 عاما) الذهاب بطفلتنا (6 أشهر) لتوقيع الكشف الطبي عليها، وأثناء عودتهم في الطريق حاولت إلقاء الطفلة في الترعة، لكن أنقذها ابني وأخذ منها شقيقته، يوم الواقعة فوجئت والدتي بزوجتي تخبرها بأن القطة أصابت الطفلة، وعندما حاولت استطلاع الأمر فوجئت بالطفلة غارقة في دمائها ومذبوحة من رقبتها، فاستغاثت بالأهالي وعندما جاء شقيقها وحاول الضغط عليها اعترفت بأنها ذبحت الطفلة وتم القبض عليها بعد احتجازها من قبل الأهالي».

وجرى ضبط الأم، ونقل جثة الطفلة لمشرحة مستشفى منية النصر المركزي تحت تصرف النيابة العامة، وتحرر المحضر اللازم والعرض على النيابة العامة لمباشرة التحقيق، وأمرت بدورها تحويل الطفلة إلى مستشفى المنصورة الدولي للتشريح وبيان سبب الوفاة.