مسجل خطر يعترف بالاتجار فى المخدرات بعد سقوطه بـ3 كيلو حشيش بعين شمس

منذ 3 أسابيع 77

كشف مسجل خطر تم القبض عليه في عين شمس بالقاهرة، وبحوزته 3 كيلو من مخدر الحشيش، عن حيازته للمواد المخدرة بقصد الاتجار، وذكر أمام رجال المباحث عقب ضبطه، أنه اعتاد ترويج المخدر بين عملائه، وكشف عن هوية عاطل يتحصل منه على المواد المخدرة، ليتولى ترويجها.

واستنادا لاعترافات المتهم، وتحريات رجال المباحث، وعقب انتهاء التحقيق معه، قررت النيابة حبسه 4 أيام على ذمة التحقيق.

وردت معلومات لضباط مديرية أمن القاهرة، تفيد تورط عاطل في ترويج المواد المخدرة بين عملائه، وحيازته كمية منها استعدادا لترويجها والاتجار بها في عين شمس.

عقب تقنين الإجراءات القانونية اللازمة تجاه المتهم، ورصد ترحكاته، تمكن رجال المباحث من القبض عليه، وضبط بحوزته 3 كيلو من مخدر الحشيش، اعترف بحيازتها للاتجار بها.

تم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال المتهم، وأمرت النيابة بحبسه 4 أيام على ذمة التحقيق.

ونصت المادة 33 من قانون العقوبات أنه يعاقب كل من يقوم بممارسة الاتجار فى المواد المخدرة بالسجن المؤبد بدء من السجن المشدد 3 سنوات، إلى السجن المؤبد أو الإعدام فى بعض الحالات، والغرامة المالية التى تصل إلى 100 ألف جنية مصري، كما أنها لا تزيد عن 500 ألف جنية مصري، وهذا في حالة إذا تم تصدير أو استيراد المخدرات أو أي شيء يتعلق بها من المحاصيل الزراعية.

كما ينص قانون العقوبات في المادة رقم 34، أن عقوبة الإتجار بالمخدرات في داخل المجتمع تصل إلى السجن المؤبد والإعدام تبعاً لوقائع الدعوى، وإذا كانت هناك حيثيات مشددة للعقوبة من عدم وجود ظروف مشددة لذلك.

تخفف عقوبة الإتجار بالمخدرات ليتم الحبس فيها لمدة سنة ولا يصل فيها الحبس فيها إلى مدة 5 سنوات، ويلزم دفع الغرامة التي لا تقل عن 200 جنيه مصري، ولا تصل إلى 5 الأف جنية مصري، وهذا كله في حالة إذا كانت المواد المخدرة المضبوطة ضعيفة التخدير، ومواد مخدرة طبيعية، وهذا يرجع إلى المعمل الجنائي وتقرير بشأن المواد المخدرة التي تم ضبطها وبجوزة المتهمين الذين تم ضبطهم في حالة تلبس.