مستشار المالية بصالون التنسيقية: ترشيد الإنفاق لن يشمل الأجور والتعليم والصحة

منذ 2 أشهر 51

قال محمد عبد الفتاح، مستشار وزير المالية لشئون الموازنة، إن ترتيب أولويات الإنفاق خلال الفترة الحالية يواجهه بعض التحديات، أهمها التزام الدولة بعدد من الأمور تجاه المواطنين، كبند الأجور والإنفاق على التعليم والصحة، مضيفاً أن الترشيد في هذه البنود سيكون بقدر صغير، وكذلك فوائد الدين، بالإضافة إلى الإنفاق على الدعم.

جاء ذلك خلال صالون تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين الذي عقد مساء اليوم، حول أولويات الإنفاق الحكومي، بإدارة المهندس إبراهيم رمضان، عضو تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين.

وأضاف عبد الفتاح، أن هناك تحديا آخر، أمام متخذ القرار في الدولة، فيما يخص ترشيد الإنفاق، ألا وهو أن الدولة تنازلت عن بعض مواردها للتخفيف عن كاهل محدودي الدخل، مشيرا إلى أن وزارة المالية تنظر إلى أن المخرج الآن هو تنشيط الحصيلة الضريبية وليس زيادتها، عن طريق دمج القطاع غير الرسمي في القطاع الرسمي، وميكنة الخدمات المالية، موضحا أن هذا كله سيرفع الإيرادات الضريبية دون فرض ضرائب جديدة.

وأكد مستشار وزير المالية لشئون الموازنة، أن هناك بعض الإجراءات المتخذة من قبل وزارة المالية، لسرعة حل تشابكات تقدر بـ 400 مليار جنيه مستحقة للخزانة العامة عند بعض الهيئات، لافتا إلى أن هناك خطة منهجية لتطبيق موازنة البرامج والأداء في كل الهيئات، سيتم الانتهاء منها خلال 4 سنوات، مما سيرشد الإنفاق.

شارك في الصالون كل من دكتور جودة عبد الخالق، المفكر الاقتصادي ووزير التموين الأسبق، محمد موسى نائب محافظ المنوفية وعضو مجلس أمناء التنسيقية، دكتور فخري الفقي رئيس لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، وجميل حلمي عبد الواحد مساعد وزيرة التخطيط المشرف العام على مشروع حياة كريمة بالوزارة، محمد عبد الفتاح مستشار وزير الماليه لشئون الموازنة.

يذكر أن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين قد أعلنت عن إطلاق سلسلة كبيرة من الصالونات النقاشية بشكل يومي مع المتخصصين من كافة التيارات والاتجاهات المختلفة بشأن القضايا التي سيتم طرحها خلال جلسات الحوار الوطني وتبث مباشرة على الصفحة الرسمية للتنسيقية.