مسؤولة بالأمم المتحدة: غزة أصبحت "غير صالحة للعيش".. وتوطين سكانها خارجها خيار غير قابل للتطبيق

منذ 1 شهر 34

أتلانتا، الولايات المتحدة (CNN)-- قال مقرر الأمم المتحدة الخاص المعني بحقوق الإنسان للمشردين داخليًا إن غزة أصبحت "غير صالحة للعيش"، وأن إعادة التوطين المؤقت لسكان غزة خارج غزة ليس خيارًا قابلاً للتطبيق أيضًا.

وفي حديثها إلى بيكي أندرسون من شبكة CNN الأربعاء، أشارت باولا بيتانكور إلى "تدمير البنية التحتية المدنية، وتدمير المنازل والمرافق، وعدم إمكانية الوصول إلى المساعدات الإنسانية".

ومضت قائلة: "إن إسرائيل تسعى إلى تغيير تركيبة قطاع غزة بشكل دائم بأوامر الإخلاء المتزايدة باستمرار والهجمات واسعة النطاق والمنهجية على المدنيين والبنية التحتية المدنية".

وقالت بيتانكور إنه لإجراء تقييم لإعادة الإعمار على الأرض، "يجب السماح للأمم المتحدة بالوصول الكامل وغير الخاضع للرقابة إلى المناطق المتضررة من النزاع".

وأكدت المقرر الخاص للأمم المتحدة أن إعادة توطين المدنيين في غزة ستستغرق "وقتا طويلا".

وأضافت: "لهذا السبب علينا أن نبدأ التخطيط الآن والحفاظ على سلامة الناس، وإعطاء الأولوية لحق الجميع واختيارهم في العودة، وعليهم الاحتفاظ بهذا الحق".

وشددت بيتانكور على أهمية سؤال النازحين في غزة عن مدى استعدادهم للعودة، مضيفة أن شروط السلامة اللازمة لهم للقيام بذلك "لم تتوفر بعد".