مزينة بالكريستال.. اللوفر يطلق حملة تبرعات لشراء علبة سيجار بـ1.2 مليون يورو، وهذه قصتها

منذ 2 أشهر 33

يبدأ متحف اللوفر، الثلاثاء 8 نوفمبر/تشرين الثاني 2022، حملته السنوية الـ13 لجمع التبرعات في إطار مبادرته "توس ميسين"، حتى يتمكن من شراء علبة سيجار ثمينة كان يملكها السياسي الفرنسي إيتان دي شواسيول، أحد أبرز الوزراء خلال فترة حكم لويس الخامس عشر.

يأمل متحف اللوفر الفرنسي جمع ما لا يقل عن 1.2 مليون يورو لشراء هذه العلبة ذهبية اللون والمزينة بقطع من الكريستال والتي تعود إلى القرن الثامن عشر، وفق ما ذكره موقع قناة "الجزيرة".

حيث سبق أن حصل متحف اللوفر على مبلغ 500 ألف يورو من "جمعية أصدقاء اللوفر"، في حين يواصل السعي للحصول عن مبالغ إضافية من شركات ومانحين فرنسيين وأجانب بارزين بهدف جمع الأموال اللازمة بقيمة 3.9 ملايين يورو.

بفضل تبرعات وفرتها 5600 جهة وشكلت ما مجموعه مليون يورو، ضُمَّت عام 2021 إحدى التحف التي صممها جوفاني أمبرودغيو ميسيروني (1551-1616) إلى المجموعات الوطنية.

فيما شارك في مبادرات "توس ميسين" منذ إطلاقها عام 2010 ما مجموعه 30 ألف متبرع، بينهم 12 ألفا وفروا تبرعاتهم أكثر من مرة، وفق المتحف.

بينما لاقت حملة عام 2017 نجاحاً استثنائياً بجمعها 1.5 مليون يورو من 8500 متبرع؛ مما أتاح للمتحف شراء كتاب تقويم خاص بالملك فرانسوا الأول.

يعتبر إتيان دي شواسيول سياسياً فرنسياً، خدم كجندي في الحرب النمساوية المتعاقبة، واستفاد مع علاقته بعشيقة الملك لويس الخامس عشر، وسرعان ما رُقِّي بعد ذلك إلى رتبة فريق ثان. 

بعد ذلك عُيّن سفيراً في فيينا ثم في روما قبل أن يعود إلى فرنسا لتسلم مهام قيادة وزارة الجيش حيث أدخل تحسينات ضخمة، وقاد حرب السنوات السبع، وأصبح مستشاراً مقرباً وصديقاً للملك لحوالي سبع سنوات.