محمد الجالى: مصر 30 يونيو أثبتت أنها دولة منفتحة تبحث عن مصالحها

منذ 1 سنة 200

قال الكاتب الصحفى محمد الجالى مدير تحرير اليوم السابع، مسئول ملف رئاسة الجمهورية بالصحيفة، إن زيارة الرئيس السيسي لواشنطن تأتى في وقت بالغ الأهمية، وتؤكد عمق العلاقات بين مصر وأمريكا في واقت راهن فيه الجميع على أن الإدارة الأمريكية في عهد بايدن لن تكون على قدر المسئولية والتقارب مع مصر كما كانت في عهد ترامب.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية ببرنامج اليوم المذاع على قناة دى إم سى مع الإعلامية دينا عصمت: مصر 30 يونيو أكدت أنها دولة تبحث عن مصالحها، وتحافظ على حقوق شعبها، وليست رهينة لدولة أو قوة، وإنما دولة منفتحة تبحث عن مصالحها.

وتابع: رأينا زيارة بايدن لشرم الشيخ، والراقبون وصفوا اللقاء بأنه يتسم بالود وتأتى الزيارة لتؤكد ان مصر تحمل هموم القارة الأفريقية، ولقاءات متعددة للرئيس السيسي منذ وصوله إلى مقر إقامته، وهناك إشادات بدور مصر في دعم الاستقرار والتنمية، وأمريكا لم تنس دور مصر في عودة السلام، وتم طرح الكثير من الملفات وعل رأسها قضية المياه.

وتابع: كانت هناك لقاءات متعددة مع وزير الخارجية الأمريكي ووزير الدفاع الأمريكى، كما ألقى الرئيس السيسي كلمة وهناك دور كبير من الجالية المصرية التي أحاطت مقر إقامة الرئيس، وكانت الهتافات الوطنية تهز المدينة.