مجموعة ألعاب متنوعة لوحدة «بلايستيشن في آر2» للواقع الافتراضي

منذ 1 سنة 222

تشمل المغامرات الخيالية والتنقل عبر المجرات والرياضة والقتال الإيقاعي وبناء المدن

الثلاثاء - 12 شوال 1444 هـ - 02 مايو 2023 مـ رقم العدد [ 16226]

ألعاب متنوعة لأفراد العائلة جميعاً

جدة: خلدون غسان سعيد

بعد تجربة نظارات الواقع الافتراضي المتقدمة «بلايستيشن في آر2 (PlayStation VR2)» وذكر قدراتها ومزاياها التقنية، اختبرت «الشرق الأوسط» مجموعة من الألعاب المتنوعة التي أطلقت على تلك الوحدة، التي تستعرض ما الذي يمكن الحصول عليه من خلال تلك القدرات، سواء كانت دقة الرسومات العالية ودعم تقنية «HDR» لرفع جودة الألوان والتفاعل مع بيئة اللعب الخصبة، أو اهتزاز الوحدة الرأسية للتفاعل مع عالم اللعبة، أو سرعة الرسم العالية بفضل تقنية «Foveated Rendering»، التي تسمح بمشاهدة الصورة بدقة عالية في المناطق التي ينظر نحوها اللاعب، أو السماح للنظام بخفض الدقة في المناطق الأخرى التي لا ينظر إليها بهدف رفع سرعة معالجة الصورة، عوضاً عن رفع دقة الشاشة كاملة 120 مرة في كل ثانية، وغيرها من المزايا الأخرى. ومن أكثر الألعاب التي ستبهرك في عالم «بلايستيشن في آر2» لعبة «هورايزن: نداء الجبل (Horizon Call of the Mountain)»، وذلك لأنها تتقن تصميم البيئة المبهرة، وتقدم متعة كبير للعب والتفاعل مع المستخدم بطرق مبتكرة. أولُ ما سيلاحظه اللاعب الدقةُ العاليةُ للتفاصيل والألوان في البيئة الغنية من حوله، وسهولة التفاعل مع كل شيء، سواء كان مدّ يديه نحو النهر أثناء جلوسه في القارب، أو خفض رأسه أثناء مرور الأعداء بالقرب منه، وحتى واقعية تسلق الجبال وقتال الأعداء. وسيشعر اللاعب بأنه بالفعل قد تسلق جبلاً، وسيشعر بالرهبة إذا نظر إلى الأسفل خلال التسلق، إلى جانب شعوره بأنه بطل من أبطال أفلام المغامرات أثناء قفزه وتعلقه بأصغر الصخور من فوق منحدرات شاهقة.
التحكم بشخصية اللعب سهل وسلس، خصوصاً في المعارك مع الأعداء، وهي مثال ممتاز لمن يريد الانبهار بألعاب الواقع الافتراضي. موسيقى اللعبة حماسية ومناسبة لأجواء اللعب، وتقدم اللعبة كثيراً من المحتوى الذي يمكن العودة إليه بعد إكمال القصة الرئيسية للحصول على مزيد من المتعة. ويمكن إكمال المراحل الرئيسية في اللعبة في نحو 7 إلى 8 ساعات، ويمكن اعتبار هذه اللعبة من أفضل ألعاب الواقع الافتراضي إلى الآن، وتستعرض ما الذي يمكن لهذه التقنية تقديمه لرفع مستويات الانغماس بشكل كبير، والقدرات التقنية المتقدمة لوحدة «بلايستيشن في آر2».
وننتقل إلى لعبة «موس: بوك 2 باندل (Moss: Book II Bundle)»، المتعة بسبب سهولة التحكم بالشخصية الرئيسية، والخيال الخصب للرسومات والألغاز الموجودة فيها. وتروي اللعبة قصة الفأر اللطيف «كويل (Quill)» عبر لعبتين معاد تخيلهما لوحدة «بلايستيشن في آر2»، حيث يساعد اللاعب تلك الشخصية في تجاوز العقبات أمامها، وقتال الأعداء في بيئة غنية ومليئة بالتفاصيل المشوقة التي تناسب الكبار والصغار على حد سواء. ويمكن استخدام شخصية «ساهيما (Sahima)» في الجزء الثاني من اللعبة بقدراتها الخاصة التي تفتح آفاقاً جديدة في أسلوب اللعب. وسيلاحظ اللاعب ارتفاع مستوى الرسومات مقارنة بالإصدارات السابقة، وسهولة التفاعل مع عالم اللعب من خلال أداة التحكم سريعة الاستجابة. وسيشعر اللاعبون بمتعة كبيرة لدى خوض الرحلة عبر جزأي اللعبة المليئين بالتشويق والإثارة والبيئة المبهرة، عبر رسومات مشوقة ستبهر جميع مَن يلعب بهذه اللعبة في الواقع الافتراضي.
ونذكر لعبة «ستار وورز: تايلز فروم ذا غالاكسيز إيدج – إنهانسد إيديشن (Star Wars: Tales from the Galaxy’s Edge – Enhanced Edition)»، التي تروي قصة رجل صيانة للآليين، تتعرض سفينته لهجوم من القراصنة الفضائيين خلال رحلته لإيصال شحنة مهمة. وتواجه شخصية اللعب الأعداء وتدخل في معارك مبهرة معهم قبل الذهاب إلى كوكب آخر مليء بالمغامرات الجديدة. وسيختبر اللاعب القصة الرئيسية في هذا الإصدار إلى جانب مراحل «لاست كول (Last Call)» التوسعية ومراحل إضافية حول معاناة شخصية الـ«جيداي» المسماة «Ady Sun’Zee»، وذلك لخوض مغامرة عبر المجرات تمتد إلى نحو 7 ساعات. ويمكن للاعب استخدام المسدسات الليزرية والوحدة الصاروخية المعلقة على ظهره للتنقل. ويقدم هذا الإصدار تطويرات عديدة للرسومات مقارنة بإصدار نظارات «كويست 2» على الكومبيوتر الشخصي. أما صوتيات اللعبة فهي مبهرة ومقاربة لأجواء سلسلة أفلام «حرب النجوم» المعروفة، مع تقديم جودة عالية للأداء الصوتي للشخصيات.


واقع خيالي
وإن أردتم الاستمتاع بلعبة إيقاع موسيقي في عالم خيالي، فننصحكم بلعبة «ثامبر (Thumper)»، التي تطلب من اللاعب تحريك الشخصية وفقاً لإيقاع موسيقي حماسي في بيئة فضائية غريبة ومليئة بالعناصر الملفتة والمؤثرات البصرية الرائعة. وتعتمد تلك المؤثرات على قدرة وحدة «بلايستيشن في آر2» في عرض الألوان بدقة المجال العالي الديناميكي «High Dynamic Range HDR» للحصول على تجربة بصرية مبهرة مصاحبة للتجربة الصوتية الرائعة. وسيشعر اللاعب باهتزازات عالم اللعبة مباشرة من الوحدة الرأسية التي تدعم الاهتزاز، مثل ضرب عدو ما، أو الحصول على وحدة طاقة تزيد من قدرات شخصية اللعب. وأسلوب الرسومات مبهر ومليء بالخيال، والموسيقى المستخدمةُ حماسيةٌ، وسرعةُ إيقاع اللعب عاليةٌ وممتعةٌ للغاية.
ولمحبي ألعاب الرياضة، نذكر لعبة «كاياك في آر (Kayak VR»)، التي تطلب من اللاعب التجديف بزورقه الرياضي عبر 9 سباقات في 4 مواقع، وتقدم 3 أنواع لعب مختلفة في بيئة واقعية للغاية تتحدى ما يمكن لوحدات الواقع الافتراضي القيام به من حيث جودة الرسومات. ويجب استخدام اليدين للتجديف وإنزال كل جهة من المجداف في المياه لتحريك زورقه الرياضي بسرعة أو تغيير ميلانه. وسيلاحظ اللاعب الواقعية الكبيرة للقوانين الفيزيائية لدى تحرك الزورق والمياه من حوله وتفاعله مع البيئة. رسومات اللعبة واقعية للغاية في النهار والليل، مع احتساب اللعبة المسافة التي قطعها اللاعب، ومكافأته بنقود رقمية يمكن استخدامها في متجر اللعبة لتغيير شكل زورقه ومجدافه وخوذة الرأس، والكثير غيرها من العناصر الممتعة الأخرى. صوتيات اللعبة تجسيمية «3D»، وتزيد من مستويات الانغماس بشكل مقنع للغاية.
وننتقل إلى لعبة «جوراسيك وورلد: أفترماث كوليكشن (Jurassic World Aftermath Collection)»، التي تأخذ اللاعب عبر مغامرة خطيرة مليئة بالديناصورات الشرسة التي ينبغي تجاوزها بخفية. وتستخدم اللعبة أسلوب رسم كارتوني، ولكنه ممتع ومناسب لأجواء الترقب. وتدور أحداث اللعبة بعد مرور عامين على مجريات فيلم «Jurassic World» الذي أُطلق في عام 2015، حيث تجول الديناصورات بحرّية في جزيرة نائية بعد هروبها من حديقة الحيوانات الغريبة التي أقامها البشر. ويجب على اللاعب التسلل إلى المنشأة والبحث عن أماكن آمنة للاختباء، بالإضافة إلى تقديم عديد من الألغاز التي يجب حلها للتقدم في عالم اللعبة.
وسيواجه اللاعب مجموعة من أكبر الديناصورات التي جابت الأرض قبل أكثر من 200 مليون عام. وسيلاحظ اللاعب أن تفاصيل رسومات اللعبة ونوعية الإضاءة أصبحت أكثر دقة مقارنة بإصدار «كويست 2» السابق. ويقدم هذا الإصدار نمط مشاهدة الديناصورات «داينو فيوير (Dino Viewer)»، الذي يسمح للاعب بالاقتراب أكثر من الديناصورات العملاقة والخطرة.
ولمن يحب ألعاب المحاكاة والبناء، فيمكنه اللعب بـ«تاونزمين في آر (Townsmen VR)»، التي تطلب من اللاعب إدارة مجموعة من الأشخاص محاصرين على جزيرة بعد انتهاء عاصفة كبيرة، حيث يجب عليهم إعادة بناء قريتهم الصغيرة. وتبدأ اللعبة بقدرات وشخصيات متواضعة، ولكنها تقدم مزيداً في كل مرحلة جديدة. ويمكن التفاعل مع أي عنصر في عالم اللعبة بشكل مبهر وحمله واستخدامه لصالح سكان القرية. وأسلوب التحكم سلس ومريح، ويمكن تحريك الأيدي بحرّية لمساعدة سكان القرية بطرق مبتكرة وطريفة في بعض الأحيان. وسيلاحظ اللاعب الاهتمام الكبير الذي أولاه فريق العمل لتطوير البيئة ورسومات تحرك الشخصيات والصوتيات وأسلوب اللعب، وهي جميعها أمور تضيف إلى متعة اللعب وتزيد من مستويات الانغماس.
اللعبة الثامنة التي سنذكرها اليوم هي «ألتير بريكر (Altair Breaker)»، التي تطلب من اللاعب قتال الأعداء باستخدام سيوف على جزير سحرية تطوف في الهواء. وبسبب تجارب غريبة، احتل رجال آليون الجزيرة، ويجب على «ستيلا»، الشخصية الرئيسية في اللعبة، قتال الأعداء والحفاظ على سلام وأمن الجزيرة الغامضة. وتسمح اللعبة للاعبين عدة باللعب عبر الإنترنت في آن واحد وبشكل تعاوني، مع إمكانية صد ضربات الأعداء أو الابتعاد عنها بكل سهولة. أسلوب اللعب والقتال سهل التعلم، ويمكن استخدام ضربات قتال مميزة لإنهاء المعارك.
وتقدم هذه الألعاب المتنوعة كثيراً من المتعة عبر فئات مختلفة، من المغامرات والقتال وبناء المدن والهروب من الحيوانات الشرسة وقتال المخلوقات الفضائية وفقاً للإيقاع الموسيقي، وصولاً إلى كواكب عديدة عبر المجرات وعالم خيالي لحيوانات لطيفة، وحتى التجديف على متن زوارق رياضية. وبفضل تقديم ألعاب متنوعة ذات جودة عالية، فيمكن لفئات اللاعبين جميعها الحصول على المتعة من وحدة «بلايستيشن في آر2» للواقع الافتراضي.


Technology