مجلس الأمن الدولي يوافق على قرار ضد استهداف الحوثيين للسفن في البحر الأحمر

منذ 1 شهر 42

أتلانتا، الولايات المتحدة (CNN)-- وافق مجلس الأمن الدولي، الأربعاء، على قرار يدعو المتمردين الحوثيين في اليمن إلى وقف هجماتهم في البحر الأحمر وانتهاك القانون الدولي.

وجاء التصويت بأغلبية 11 صوتًا، وامتناع أربعة أعضاء عن التصويت، بما في ذلك روسيا والصين.

وقالت السفيرة الأمريكية ليندا توماس غرينفيلد إن "القرار يطالب الحوثيين بالتوقف عن انتهاك القانون الدولي. تشيد الولايات المتحدة باعتماد مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة اليوم لقرار شاركت في صياغته الولايات المتحدة واليابان يدين هجمات الحوثيين على السفن التجارية في البحر الأحمر. ويطالب القرار بشكل لا لبس فيه الحوثيين بوقف هجماتهم ويؤكد دعم المجلس للحقوق الملاحية وحريات السفن لجميع الدول في البحر الأحمر وفقا للقانون الدولي".

وأدان القرار عشرين هجومًا للحوثيين على السفن التجارية والتجارية منذ 19 نوفمبر/ تشرين الثاني، عندما هاجم الحوثيون للمرة الأولى السفينة التجارية "غلاكسي ليدر" واستولوا عليها.

وقالت سفيرة المملكة المتحدة باربرا وودوارد، إن هجمات الحوثيين في البحر الأحمر "أضرت بأشد الناس فقرًا في العالم".

وأضافت: "بالأمس، حاول الحوثيون أكبر هجوم لهم حتى الآن، حيث أطلقوا ما لا يقل عن 21 صاروخًا وطائرة مسيرة باتجاه الممرات الملاحية الدولية. 15% من إجمالي التجارة البحرية العالمية تمر عبر البحر الأحمر. وتهدد هذه الهجمات توافر الغذاء والطاقة وأسعارها، وهو ما من شأنه أن يلحق حتما الضرر الأشد بالسكان الأشد فقرًا في العالم. 

وتابعت وودوارد: "كان يوم أمس هو الهجوم السادس والعشرون من نوعه منذ 19 نوفمبر/ تشرين الثاني".

وفي وقت سابق، رفض مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة ثلاثة تعديلات مقترحة على نص البحر الأحمر من قبل روسيا، بعد أن فشلت التعديلات في الحصول على الأصوات التسعة المطلوبة لعرض الأمر على المجلس.

وألقت السفيرة الأمريكية ليندا توماس غرينفيلد باللوم على إيران في مساعدة الحوثيين.