«متحور» يثير القلق.. هل نعود إلى الكمامة والحجْر ؟!

منذ 1 سنة 97

يثير الانتشار المستمر للمتحور الجديد «أركتوروس» القلق، وقد رأى خبراء في بريطانيا، أن هذا الأمر قد يعني عودة سكان العالم لارتداء الكمامات في الأماكن العامة.

كما أضافوا، أنه يجب ارتداء الكمامات مرة أخرى في وسائل النقل العام لوقف انتشار «أركتوروس» شديد العدوى، وفق صحيفة «ميرور».

يأتي ذلك، فيما ينتشر هذا المتغير في جميع أنحاء العالم، ما تسبب بإعادة تطبيق قوانين الكمامات في الهند، وفقاً للعربية.

كما أنه آخذ في الارتفاع بأستراليا الآن أيضاً، حيث يراقبه رؤساء منظمات الصحة في بريطانيا عن كثب.

وفي السياق، شدد رئيس منظمة SAGE المستقلة، ستيفن غريفين، أنه يجب على الناس العودة لإجراء الفحوص بانتظام وارتداء الكمامات. وقال لصحيفة «ميل أونلاين»: «قد يبدو هذا وكأنه عودة إلى العام الماضي، لكن الحقيقة هي أن الفايروس يواصل إلحاق الضرر، ويستمر الأشخاص الأقل قدرة على التأقلم في المعاناة».

وأضاف، أنه «في غياب تدابير التخفيف على مستوى السكان، يبقى التركيز على المخاطر الفردية التي تعتبر الآن، بالنسبة للكثيرين، أقل بكثير»، مردفاً أنه «إذا لم تتصرف الحكومة لتمكين الجميع من العيش مع كوفيد، سيستمر الأشخاص الضعفاء في اتخاذ الاحتياطات اللازمة، ومنها ارتداء الكمامات».

يشار إلى أن المنظمات العالمية لا تزال تراقب المتحور الجديد عن كثب، حيث بدأ بفرض سيطرته على الهند، مع مخاوف من انتشاره عالمياً.