ما هو دور "التعليم" فى توعية الطلاب بخطورة الألعاب الإلكترونية؟.. نائبة تسأل

منذ 1 شهر 81

تقدمت النائبة دعاء عريبى عضو مجلس النواب عن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين بسؤال برلماني إلى المستشار حنفى جبالى رئيس المجلس موجه إلى  الدكتور رضا حجازي وزير التربيه والتعليم والتعليم الفني حول خطورة الألعاب الألكترونية على طلاب المدارس.

وأوضحت النائبة دعاء عريبى أنه في ضوء  التطور التكنولوجي وإنتشار الهواتف النقالة بين الأطفال والشباب، وحيث أن هناك بعض الالعاب الإلكترونية التي يسهل تحميلها علي الهواتف النقالة وأجهزة المحمول الموجودة التى تؤثر بالسلب علي  النشئ وتولد العنف لديهم، متسائلة عن الدور الذى تقوم به الوزارة لتوعية الطلاب بالمدارس، من خطورة استخدام تلك الألعاب، للحفاظ علي طلبة المدارس وخلق جيل واعي بخطورة وأضرار الألعاب الإلكترونية  للحفاظ علي سلوكياتهم.

كانت مديرية التعليم بالقاهرة، قد حذرت من خطورة الألعاب الإلكترونية على الأطفال والطلبة، حيث وجه أيمن موسى وكيل أول الوزارة - مدير المديرية، مديري عموم الإدارات التعليمية، بوضع خطة لمجابهة تلك الظاهرة السلبية ومتابعة تنفيذها بالمدارس.

وشدد "موسى" على منع كافة أشكال العنف والعقاب البدني. والتنمر داخل المدارس. وتطبيق لائحة الانضباط المدرسي. وحظر إستخدام أجهزة الهاتف المحمول للطلاب والطالبات والمعلمين

كما دعا " موسى " الإدارات التعليمية والمدارس ومسئولي الأنشطة والإخصائيين النفسيين والاجتماعيين ومجالس أمناء الآباء والمعلمين. إلي التعاون وتوعية الطلاب بخطورة تلك الألعاب. والتأكيد علي عدم ممارستها حرصا علي سلامتهم. مع التأكيد علي الاهتمام بالأنشطة المدرسية التي تتلائم مع كل مرحلة من مراحل التعليم المختلفة.

وأشار مدير تعليم القاهرة، إلي أن الألعاب الإلكترونية والمتداولة تمثل خطورة بالغة علي حياة أبناؤنا الطلاب شباب مصر ومستقبلها

وشدد مدير المديرية علي أهمية وجود رقابة من ولي الأمر لحماية الأبناء من ممارسة الألعاب العنيفة التي من الممكن أن تؤثر علي شخصيتهم فيما بعد ووقوعهم فريسة لإدمان هذه الألعاب الإلكترونية الخطيرة.