ماسك ينشر "أخبارا كاذبة" عن هجوم منزل بيلوسي ويثير الجدل

منذ 2 أشهر 29

بقلم:  يورونيوز  •  آخر تحديث: 31/10/2022 - 14:34

إيلون ماسك، مالك سبيس إكس وتسلا وتويتر في برلين، ألمانيا، في 1 ديسمبر 2020

إيلون ماسك، مالك سبيس إكس وتسلا وتويتر في برلين، ألمانيا، في 1 ديسمبر 2020   -   حقوق النشر  Hannibal Hanschke/AP

تعرض مالك تويتر الجديد، إيلون ماسك، الأحد لانتقادات بعد نشره مؤامرة لا أساس لها بشأن اعتداء بول بيلوسي، زوج رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي، وهو ما أثار مخاوف بين مستخدمي تويتر بشأن سهولة انتشار الأخبار الزائفة وقدرة ماسك على مكافحة خطاب الكراهية عل منصات التواصل الاجتماعي.

وقد نشر ماسك، الذي يملك 112 مليون متابع على المنصة التي اشتراها، قصة لا أساس لها من الصحة حول بيلوسي رداً على تغريدة هيلاري كلينتون، قبل أن يقوم لاحقا بحذفها، ولكن ليس قبل أن تحصد أكثر من 28 ألف إعادة تغريد و 100 ألف إعجاب.

وكتبت كلينتون، السيدة الأولى السابقة والمرشحة الرئاسية الديمقراطية للرئاسة عام 2016، عبر حسابها "الحزب الجمهوري وأبواقه الآن ينشرون الكراهية ونظريات المؤامرة المشوشة بانتظام. إنه لأمر مروع، لكنه ليس مفاجئاً أن يكون العنف هو النتيجة. كمواطنين، يجب أن نحاسبهم على أقوالهم وما يتبعها من أفعال".

أما في تغريدة ماسك، فقد رد عليها قائلاً إن "هذه القصة قد تكون أكثر مما تراه العين"، ثم شارك رابطاً لمقال نشره موقع "سانتا مونيكا أوبزرفر" يزعم أن زوج بيلوسي كان مخموراً و تورط في مشاجرة داخل حانة.

والمفارقة هي أن نفس الموقع زعم في عام 2016 أن كلينتون ماتت قبيل مناظرة المرشح الجمهوري للرئاسة دونالد ترامب وأن الشخص الذي كان في مسار الحملة الانتخابية لم يكن كلينتون بل امرأة أخرى.

ويتزامن هذا الجدل بعد مرور ثلاثة أيام فقط على استحواذ ماسك على منصة تويتر، وسط تساؤلات ومخاوف عدة بشأن الطريقة التي سيدير بها الملياردير المنصة.

يذكر أن الشرطة أفادت بأن زوج نانسي بيلوسي، البالغ من العمر 82 عاماً، تعرض لهجوم بمطرقة داخل منزله من قبل شخص مجهول دخل من الباب الخلفي، مشيرة إلى أن المهاجم قد يواجه عدة تهم منها الاعتداء ومحاولة القتل العمد بسلاح مميت.