مؤشر مخاطر المناخ على أطفال المنطقة: مصر الأولى والسعودية السابعة

منذ 1 سنة 133

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- مع اقتراب مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ COP27 الذي ستستضيفه مصر في الفترة من 6 إلى 18 نوفمبر، أصدرت منظمة اليونيسف مؤشر المخاطر المناخية على الأطفال (CCRI) في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. ويسلط المؤشر الضوء على مدى تأثر الأطفال الذين يعيشون في العديد من بلدان المنطقة بآثار تغير المناخ، مع التركيز بشكل خاص على مصر.

يعتبر مؤشر مخاطر المناخ على الأطفال، مؤشرًا متعدد المعطيات يعتمد على نموذج متعدد الصدمات يسجل تعرض الأطفال لصدمات وضغوط مناخية وبيئية متعددة. يغطي المؤشر مختلف القطاعات المتعلقة برفاه الأطفال، مع التركيز على الجوانب التي يمكن أن تسهم في حرمان الأطفال في سياق الصدمات والضغوط البيئية والمتعلقة بالمناخ.

ويتم حساب المؤشر على أساس مجموعة من المؤشرات عبر ركيزتين، الأولى تقيس تعرض الأطفال للمخاطر المناخية والبيئية والصدمات والضغوط، أما الركيزة الثانية تسجل مدى هشاشة الأطفال للصدمات المناخية والبيئية وضغوطاتها.

يركز التقرير على تأثير تغير المناخ على الأطفال والأسر في مصر مقارنة ببقية المنطقة. ويكشف أنه فيما يتعلق بـ"التعرض للصدمات المناخية والبيئية" تقع مصر في فئة "المخاطر الشديدة للغاية"، حيث حصلت على درجة 7.3 (من 10)، وهي أعلى نسبة في منطقة الشرق الأوسط.

وذكر تقرير اليونيسف أن مصر تتعرض بشدة للصدمات المناخية والبيئية. على سبيل المثال، يتعرض ما يقدر بنحو 5.3 مليون طفل لموجات الحر. وارتفع متوسط درجات الحرارة في مصر بمقدار 0.53 درجة مئوية لكل عقد خلال الثلاثين عامًا الماضية. تحتل مصر المرتبة الأولى في ثلاث دول في المنطقة من حيث أربعة أخطار من أصل سبعة.

وحسب التقرير، هناك أربعة بلدان لديها أطفال يواجهون مخاطر عالية إلى عالية جدًا من تغير المناخ في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. في عام 2021، كان هذا يعني أن حوالي 86 مليون طفل بين عمر (0-17 عامًا) وأكثر من 34 مليون شاب (15-24 عامًا) يواجهون هذه المخاطر. من المحتمل أن يكون لهذه البلدان أكثر من 103 مليون طفل و53.5 مليون مراهق بحلول عام 2050، والذين، بدون التخفيف العاجل والتأقلم العاجل، سيصبحون أكثر عرضة لتأثيرات تغير المناخ.

كما هو مبين في الإنفوغرافيك أعلاه، سجلت مصر أعلى درجة في المنطقة العربية مع درجة المؤشر تبلغ 7.3 من 10، في الركيزة الأولى. مصر الدولة العربية الوحيدة التي تقع في فئة "المخاطر العالية للغاية". العراق والمغرب واليمن والسودان حصلوا على درجات تتراوح بين 6.9 و7.0، هم أقل بقليل من فئة "المخاطر العالية للغاية" ولا يزالون في فئة "المخاطر العالية". تسجل جميع البلدان الأخرى درجات تتراوح بين 3.8 و5.4 تندرج في فئة المخاطر المتوسطة من الركيزة الأولى من مؤشر أخطار المناخ العالمي للأطفال CCRI.

إليكم في الإنفوغرافيك أعلى 10 دول عربية في تعرض الأطفال للصدمات المناخية والبيئية