لماذا ألغى بوتين مؤتمره الصحفي السنوي لأول مرة منذ 10 سنوات؟

منذ 1 سنة 200

بقلم:  يورونيوز  •  آخر تحديث: 15/12/2022 - 10:15

الرئيس الروسي فلادمير بوتين

الرئيس الروسي فلادمير بوتين   -   حقوق النشر  AP Photo

ألغى الرئيس الروسي فلادمير بوتين مؤتمره الصحفي الذي كان من المقرر أن يعقده في نهاية 2022، بحسب ما أعلنه المتحدث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، خاتماً بذلك تقليداً سنوياً بدأ في 2013.

لماذا؟

رجح المعهد الأمريكي لدراسة الحرب أن إلغاء المؤتمر محاولة من الرئيس الروسي لتنجب الإجابة على الأسئلة المتعلقة بالإخفاقات في أوكرانيا. وأضاف المعهد أن القيادة الروسية لا ترغب حقاً في تعديل الأسئلة التي ستطرح على بوتين بطريقة جذرية لأن ذلك لن يصب في مصلحتها.

وأضاف المعهد أن بوتين يتجه بشكل متزايد إلى الظهور الإعلامي "المُعد والمسجل مسبقاً"، مثل اجتماعه مع 18 امرأة تم اختيارهن في 25 تشرين الثاني-نوفمبر، واللواتي "قدمن أنفسهن كأمهات لجنود يقاتلون في صفوف الجيش الروسي على الأراضي الأوكرانية".

ومن المحتمل أن يحاول بوتين استباق المخاطر المرتبطة بالحاجة إلى الرد على سؤال معقد. ولكن المعهد الذي يتابع الحرب في أوكرانيا عن كثب قال إن إلغاء المؤتمر قد يشكل "تقويضاً لجاذبية بوتين الشعبوية كحاكم على اتصال مع شعبه".

وكان المحلل السياسي الروسي عباس غالياموف قد ذكر في فيديو له  إن بوتين ألغى المؤتمر الصحفي السنوي لأنه "ليس لديه ما يقوله من وجهة نظر استراتيجية".

من جهتها خلصت المخابرات العسكرية البريطانية في تقييم نشرته في 13 كانون الأول-ديسمبر إلى أن "الإلغاء يرجع على الأرجح إلى المخاوف من شعور متزايد في مناهض للحرب عند الروس".

وأضافت أن مسؤولي الكرملين يعطون أهمية بالغة لاحتمال أن يتم استغلال أي حدث يحضره بوتين لمناقشة "غير مصرح لها حول العملية العسكرية الروسية" على الأراضي الأوكرانية.

وكان المؤتمر الصحفي لبوتين على مدى العشر سنوات الماضية بمثابة موعد مهم في أجندته السنوية وعادة ما يخضع المؤتمر "لرقابة مشددة من خلال فحص عام ومسبق للأسئلة وجعل الحدث فرصة للتفاخر بجهود التحديث العسكري والإنجازات الاستراتيجية وإظهار الدعم الشعبي الضمني لرئاسة بوتين".