للمرة الأولى.. تركيا تتولى قيادة قوة حفظ السلام التابعة للناتو في كوسوفو

منذ 7 أشهر 76

قال حلف شمال الأطلسي إنه مستعد لتعزيز وجوده في كوسوفو بعد الهجوم، وسيتم نشر 600 جندي بريطاني.

تولت تركيا الثلاثاء لاول مرة قيادة قوة حفظ السلام التابعة لحلف شمال الأطلسي في كوسوفو (كفور) في فترة يتصاعد فيها التوتر بين بريشتينا وصربيا.

سيتولى الجنرال أوزكان أولوتاس قيادة حوالي 4500 عنصر من 27 دولة خلال الأشهر ال12 المقبلة.

وقال خلال مراسم تسلمه القيادة إنه "يدرك المسؤولية الملقاة على عاتقه في الفترة الحساسة التي تمر بها كوسوفو".

وتصاعدت حدة التوتر بين كوسوفو وصربيا منذ مقتل شرطي كوسوفي في كمين في 24 ايلول/سبتمبر. وقد يكون قُتل بالرصاص على يد وحدة كوماندوس شبه عسكرية من صرب كوسوفو.

وشنت شرطة كوسوفو عملية ضد هذه المجموعة التي تحصنت في دير تابع للكنيسة الأرثوذكسية الصربية. وقُتل ثلاثة من أعضائها وجميعهم من صرب كوسوفو، واعتقل ثلاثة وفر الآخرون. 

ووجود ميلان رادويتشيتش ضمن المجموعة والذي اعتُبر لفترة طويلة الزعيم السياسي الصربي الأكثر نفوذا في شمال كوسوفو، والقريب من السلطة في بلغراد، أطال أمد الأزمة.

وقال حلف شمال الأطلسي إنه مستعد لتعزيز وجوده في كوسوفو بعد الهجوم، وسيتم نشر 600 جندي بريطاني.

وهذه هي المرة الأولى التي تتولى تركيا فيها قيادة قوة كفور المنتشرة في البلاد منذ حرب 1998-1999.