لأول مرة منذ عقود.. الزلزال المدمر يفتح حدود تركيا وإرمينيا

منذ 1 سنة 223

فتحت تركيا حدودها مع أرمينيا، السبت، للسماح بدخول المساعدات الإنسانية للناجين من الزلزال الذي ضرب 10 محافظات تركية وتسبب في وفاة أكثر من 21 ألف شخص وإصابة أكثر من 80 ألفاً.

ومرت 5 شاحنات محملة بمساعدات عبر معبر أليجان في محافظة أيدر بتركيا.

واستقبل مدير إدارة الكوارث والطوارئ في أيدر، برهان تشولو والوفد الأرميني، شحنة المساعدات القادمة من يريفان.

وكانت آخر مرة استخدم فيها المعبر في 1988 عندما أدخل الهلال الأحمر التركي مساعدات بعد زلزال في أرمينيا.

وقال النائب التركي عن حزب الشعوب الديمقراطي، جارو بايلان في تغريدة «دعونا نستخلص أي خير من هذه الكارثة الكبرى. لقد أنقذ التضامن الأرواح».

من جانبه، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأرمينية فاهان هونانيان، إن بلاده أرسلت شاحنات محملة بالمساعدات الإنسانية إلى تركيا، عبرت جسر مرغارا على الحدود إلى المناطق المنكوبة بالزلزال.

وتشارك أرمينيا أيضا في عمليات البحث والإنقاذ، من خلال فريق يضم 57 عنصراً.

يشار إلى أن كامل الحدود البرية بين تركيا وأرمينيا مغلقة منذ عام 1993، بسبب الحرب في إقليم ناغورنو كراباخ المتنازع عليه مع أذربيجان، علما أن الجارتين استعادتا العلاقات الدبلوماسية أواخر عام 2021.

تعليقاً على المبادرة الأرمينية، قال السفير سيردار كيليش، الممثل الخاص لتركيا في أرمينيا «بعد الزلزال مباشرة، إضافة إلى فريق البحث والإنقاذ والمعدات التقنية، غادرت أيضاً حزمة المساعدات الطارئة من أرمينيا، بما في ذلك 5 شاحنات محملة بـ100 طن من المواد الغذائية والأدوية والماء، إلى أديامان، عابرة بوابة أليجان الحدودية هذا الصباح».

بدوره قال نائب رئيس البرلمان الأرميني روبينيان، إن شاحنات تحمل مساعدات إنسانية عبرت الحدود الأرمينية التركية وانطلقت باتجاه منطقة الزلزال، مضيفا «سعيد لأننا قادرون على المساعدة».