كنتم أبطالا

منذ 1 سنة 207

لم يتأهلوا إلى نهائي كأس العالم ولكنهم أجبروا الجميع على احترامهم والمشوار لم ينته هنا بل الفرصة مازالت مواتية لنيل ميدالية تاريخية يا رجال المغرب.

وخسر منتخب المغرب أمام فرنسا بهدفين دون رد اليوم الأربعاء في ملعب البيت في نصف نهائي كأس العالم 2022.

افتتح ثيو هيرنانديز أهداف المباراة في الدقيقة الخامسة بعد ارتباك من دفاع المغرب.

وأضاف راندال كولو مواني الهدف الثاني للديوك الفرنسية إثر ارتباك جديد داخل منطقة جزاء المغرب في الدقيقة 79.

بتلك النتيجة ضرب منتخب فرنسا موعدا ناريا مع الأرجنتين في النهائي يوم الأحد المقبل في ملعب لوسيل.

أما منتخب المغرب فسيخوض مواجهة مكررة بملاقاة كرواتيا لتحديد المركزين الثالث والرابع يوم السبت المقبل في ملعب خليفة الدولي.

وتعد هذه الهزيمة الأولى للمغرب في النسخة الجارية من كأس العالم.

وتأهل منتخب فرنسا للنهائي للمرة الرابعة في تاريخه وحصد اللقب قبل ذلك مرتين عامي 1998 و2018.

وأصبح ذلك التأهل الثاني على التوالي للديوك لخوض النهائي التاريخي.

كما أن منتخب فرنسا أصبح أول فريق يصل لنهائي المونديال مرتين متتاليتين بعد البرازيل التي حققت الأمر ذاته في 1994 و1998 و2002.

الكثير من التغييرات

أجرى ديديه ديشامب المدير الفني لفرنسا تبديلين على التشكيل بمشاركة إبراهيما كوناتي ويوسوف فوفانا بدلا من دايوت أوباميكانو وأدريان رابيو بسبب المرض.

وشهد تشكيل المغرب عودة نايف أكرد ونصير مزراوي له بعد غيابهما للإصابة.

لكن قبل المباراة بدقائق قليلة اضطر وليد الركراكي مدرب المغرب لإشراك أشرف داري بدلا من أكرد الذي لم يستطع المشاركة للإصابة.

ملخص المباراة

بدأت المباراة بهجوم سريع من فرنسا وفي الدقيقة الخامسة أرسل رافائيل فاران بينية إلى أنطوان جريزمان الذي سدد الكرة وشتتها دفاع المغرب ثم تسديدة أخرى شتتها الدفاع وبونو مجددا.

ووصلت الكرة في النهاية إلى ثيو هيرنانديز الذي سدد بيسراه في الشباك ليعلن عن الهدف الأول لفرنسا.

وجاء التهديد الأول من المغرب بتسديدة مقوسة جميلة من عز الدين أوناحي لكن هوجو لوريس تصدى له.

وسدد أوليفييه جيرو كرة قوية ارتطمت بالقائم الأيسر لمرمى المغرب لتمر بسلام على أسود الأطلس.

واضطر منتخب المغرب لإجراء تبديلا اضطراريا في الدقيقة 21 بمشاركة سليم أملاح بدلا من رومان سايس الذي عاودته الإصابة مجددا.

وكاد جواد الياميق يدرك التعادل للمغرب بهدف رائع من ركلة خلفية مزدوجة لكن تسديدته تصدى لها لوريس والقائم الأيمن ليحرم أسود الأطلس من هدف التعادل.

وسدد فاران كرة بيمناه بعد عرضية من جريزمان من ركلة ركنية لكنها مرت بجوار المرمى بقليل.

وبين شوطي المباراة أجرى منتخب المغرب تبديلا ثانيا بمشاركة يحيى عطية الله بدلا من نصير مزراوي.

بدأ الشوط الثاني بهجوم سريع من مبابي لكن عرضيته لم تجد أي متابع.

وبعدها انطلق مبابي سريعا متجاوزا ثلاثة لاعبين من المغرب ولكن سفيان أمرابط تألق واستخلص الكرة منه.

وأرسل يحيى عطية الله عرضية زاحفة لكن إبراهيما كوناتي تألق وشتت الكرة سريعا قبل أن يسددها أي من لاعبي المغرب.

وأجرى منتخب فرنسا أول تبديلاته في الدقيقة 66 بمشاركة ماركوس تورام بدلا من جيرو.

وبعد ذلك بدقيقة أجرى منتخب المغرب تبديلين بمشاركة عبد الرزاق حمد الله وزكريا بو خلال بدلا من يوسف النصيري وزكريا أبو خلال.

رأسية من ماركوس تورام بعد عرضية من ركلة حرة من جريزمان لكنها مرت بجوار المرمى.

وتلاها تسديدة من فوفانا لكنها ذهبت لخارج الملعب.

وأتيحت للمغرب فرصة هدف محقق لكنه تباطأ في تسديد الكرة ليستخلصها دفاع فرنسا.

وفي الدقيقة 78 شارك عبد الصمد الزلزولي بدلا من أملاح.

ورد فرنسا بتبديل كذلك بمشاركة راندال كولو مواني بدلا من ديمبيلي.

وبعد دقيقة واحدة فقط ومن اللمسة الأولى تابع مواني تسديدة مبابي التي ارتطمت بدفاع المغرب ليسددها في الشباك ويعلن عن الهدف الثاني لفرنسا.

هدأت المباراة كثيرا بعد الهدف الثاني وسط حدوث بعض الاشتباكات بين اللاعبين.

وكاد مبابي يسجل هدفا ثالثا بعد مرور رائع لكن أشرف حكيمي تدخل واستخلص الكرة منه.

وسدد أوناحي كرة قوية لكن شتتها دفاع فرنسا.

وكاد حمد الله يقلص النتيجة لكن تسديدته ارتطمت بكوندي من على خط المرمى.

لم يحدث جديد لتنتهي المباراة بفوز فرنسا بهدفين دون رد وتأهل الديوك للنهائي الثاني على التوالي.