قبيل اجتماع أوبك اليوم.. تداول تقرير عن ترقب أمريكي بعد تعهد بايدن بمعاقبة السعودية

منذ 1 شهر 12

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، تقريرا حول حالة ترقب لاجتماع مجموعة أوبك+ اليوم الأحد وما سينجم عنه فيما يتعلق بمعدلات انتاج النفط، في الوقت الذي نقل فيه التقرير على لسان مسؤولين "عدم وجود خطط لدى الإدارة الأمريكية لمعاقبة المملكة العربية السعودية" بعد قرار خفض انتاج النفط خلال الاجتماع الأخير لأوبك+.

التقرير المتداول نشره موقع قناة NBC نيوز وذكر فيه: "بعد قرابة شهرين من تعهد الرئيس جو بايدن بأنه ’ستكون هناك عواقب‘ على إجراءات المملكة العربية السعودية لخفض إنتاج النفط، لا تفكر الولايات المتحدة بنشاط في أي إجراءات انتقامية كبيرة ضد المملكة، وفقًا لمسئولين أمريكيين".

وذكر التقرير أن "مسؤولي الإدارة ينظرون إلى اجتماع أوبك القادم يوم الأحد 4 ديسمبر / كانون الأول باعتباره نقطة انعطاف أخرى، حيث يأمل البعض أن تمنح نتائج الاجتماع الرئيس مخرجًا من تعهده بالانتقام من خفض الإنتاج في أكتوبر. لكن المسؤولين يتوقعون أيضًا دعوات لفرض تكلفة على المملكة العربية السعودية لزيادة الانتاج إذا خفضت أوبك إنتاج النفط مرة أخرى".

وكان الرئيس الأمريكي، قد توعد في مقابلة سابقة مع شبكة CNN، السعودية بـ"عواقب لما فعلوه مع روسيا"، في إشارة إلى قرار أوبك+ وفي المقابل، أعربت الحكومة السعودية عن "رفضها التام للتصريحات التي لا تستند إلى الحقائق، وتعتمد في أساسها على محاولة تصوير قرار منظمة أوبك بلس خارج إطاره الاقتصادي البحت، وهو قرار اتخذ بالأجماع من كافة دول مجموعة أوبك بلس"، وأكد العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز أن المملكة تعمل على "دعم استقرار وتوازن أسواق النفط العالمية".