في أول عملية من نوعها في بريطانيا.. «روبوت» ينقذ حياة رجل من ورم سرطاني

منذ 2 أشهر 23

تسبب التطور الهائل في العالم بقطاع الصحة في إنقاذ حياة رجل يبلغ من العمر 61 عاما من قبل روبوت أزال ورما سرطانيا بحجم 2.3 بوصة من حلقه في أول عملية من نوعها في المملكة المتحدة.

واستخدم الجراحون في مستشفى «جلوسيسترشاير» الملكي جيلا جديدا من الروبوتات يُدعى فيرسيوس لإجراء عملية استئصال مريء لإزالة ورم يبلغ قطره 2.3 بوصة من مريض يُدعى مارتن نوجينت، نقلا عن (سكاي نيوز العربية).

وكان الإجراء الذي أجراه الروبوت شكلاً من أشكال جراحة الوصول إلى الحد الأدنى، والتي تسبب شقوقا أصغر وتقلل من التندب والآلام ما بعد الجراحة.

وبحسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، قال نوجينت: «كنت أعلم أنني أول مريض في البلاد يتلقى الرعاية بهذه الطريقة، إنه لأمر مدهش حقا أن يحدث هذا النوع من الأشياء هنا في جلوستر».

وقالت شركة «CMR Surgical»، التي تنتج الجراح الآلي: يمنح الروبوت الجراحين مستوى عالٍ من الدقة عند تنفيذ خطوات إجرائية معقدة أو العمل في ظروف صعبة.

وأضافت: «بمستويات عالية من الدقة والتحكم، يستطيع الجراحون أداء المزيد من إجراءاتهم المعقدة بالتنظير البطني».

وأوضحت آنا رادوك، المدير العام للشركة، في بيان: «نحن نعلم أن جراحة الوصول إلى الحد الأدنى تحسن النتائج بالنسبة للمرضى ويمكن أن تؤدي إلى تعافي أسرع، وأن الروبوتات الجراحية تساعد في تمكين نهج الوصول إلى ذلك الحد».