فينسنت أبو ميلا

منذ 1 سنة 175

تعادل منتخب الكاميرون أمام نظيره الصربي بثلاثة أهداف لكل طرف في ملعب الجنوب بالجولة الثانية من منافسات المجموعة السابقة لكأس العالم 2022.

الكاميرون تقدّم بواسطة جان شارل كاستيليتو، ثم سجلت صربيا 3 أهداف متتالية عن طريق ستراينيا بافلوفيتش، وسيرجي ميلينكوفيتش سافيتش، وأليكساندر ميتروفيتش. لكن الأفارقة عادوا بشجاعة وأدركوا التعادل بهدفي فينسنت أبو بكر، وإيريك ماكسيم شوبو موتينج.

ليحصد المنتخبان أول نقطة لكل منهما في المجموعة، وتستقر الكاميرون في المركز الثالث، ومن خلفها صربيا بفارق الأهداف.

فيما تتصدر البرازيل المجموعة بـ 3 نقاط، ومن خلفها سويسرا بفارق الأهداف، وتلتقيان اليوم لتحديد شكل المجموعة قبل جولة الحسم.

وتلعب صربيا أمام سويسرا يوم 2 ديسمبر، فيما تصطدم الكاميرون بالبرازيل في نفس التوقيت.

إيقاف الهزائم

وأوقفت الكاميرون سلسلة نتائجها السلبية في كأس العالم، إذ خسرت آخر 8 مباريات لها، وكانت على بُعد هزيمة واحدة من معادلة الرقم القياسي السلبي المسجل باسم المكسيك بـ 9 هزائم متتالية.

لكنها في المقابلة أكملت 9 مباريات متتالية دون فوز، واقتربت أكثر من الرقم القياسي السلبي المسجل باسم تونس بـ 13 مباراة متتالية دون فوز بين 1978 و2018.

فينسنت أبو ميلا

بات فينسنت أبو بكر نجم الكاميرون ثاني لاعب إفريقي يسجل ويصنع في ظرف 4 دقائق بتاريخ كأس العالم، ومن كان الأول؟ مواطنه روجيه ميلا أمام كولومبيا في الوقت الإضافي بثمن نهائي كأس العالم 1990.

استبعاد مفاجئ

قبل دقائق من إعلان التشكيل الرسمي للكاميرون، خرجت تقارير تشير إلى استبعاد ريجوبير سونج المدير الفني للأسود غير المروضة لحارس مرماه أندري أونانا لأسباب تأديبية.

وشارك ديفيس إباسي حارس مرمى أبها السعودي رغم امتلاكه 5 مباريات دولية فقط في رصيده قبل المونديال آخرها في نوفمبر من العام الماضي.

وواصل سونج التعويل على الثلاثي الهجومي: كارل توكو إكامبي، وإيريك ماكسيم شوبو موتينج، وبريان مبيومو، مع إبقاء القائد فينسنت أبو بكر على مقاعد البدلاء.

في المقابل أجرى دراجان ستويكوفيتش المدير الفني لـ صربيا تعديلين على تشكيله، فأقحم فيليب كوستيتش نجم يوفنتوس العائد من الإصابة على الجهة اليسرى، كما اعتمد على نيمانيا ماكسيموفيتش في وسط الملعب.

هيمنة صربية

بدأت صربيا المباراة بقوة وكادت أن تتقدم بالهدف الأول في الدقيقة 11 بواسطة ميتروفيتش الذي تلاعب بالدفاع الكاميروني وأطلق تسديدة صاروخية ارتدت من القائم.

ميتروفيتش ظل الأكثر خطورة، فأهدر كرة لا تضيع في الدقيقة 17 بتسديدة أرضية جاورت قائم الكاميرون.

الظهور الهجومي الكاميروني الأول حل في الدقيقة 19 بانطلاقة بيير كوندي لاعب الوسط الذي أطلق تسديدة قوية أبعدها فانيا ميلينكوفيتش سافيتش دون عناء.

صاعقة

على عكس مجريات اللعب، نجحت الكاميرون في التقدم بالدقيقة 28 بواسطة كاستيليتو بعد تهيئة رأسية من زميله في عمق الدفاع نيكولاس نكولو.

وبات كاستيليتو أول لاعب كاميروني يسجل في كأس العالم منذ جويل ماتيب في شباك البرازيل بدور المجموعات لمونديال 2014.

وغابت الكاميرون عن كأس العالم 2018، ثم اكتفت بالخسارة 0-1 في المباراة الأولى بالنسخة الحالية أمام سويسرا، لسجل كاستيليتو عودة الأسود غير المروضة للتهديف المونديالي.

كما تقدّمت الكاميرون في مباراة بكأس العالم لأول مرة منذ مباراة الدنمارك في دور المجموعات 2010.

يومها سجّل صامويل إيتو -رئيس الاتحاد الكاميروني حاليًا- هدف التقدم للأسود بعد مرور 10 دقائق، لكن المنتخب الإفريقي خسر اللقاء بهدفين مقابل هدف واحد في النهاية.

ويعد الهدف الذي هز شباك صربيا في 2022 هو الأول لـ كاستيليتو في مسيرته الدولية مع الكاميرون، بعد أن خاض 16 مباراة سابقة دون أن يعرف طريق الشباك.

انتعاشة الكاميروني تواصلت، فانطق كوندي مجددًا في الدقيقة 43 بانطلاقة جديدة من كوندي الذي فضّل التسديد، ليتصدى ميلينكوفيتش سافيتش مجددًا ويحافظ على فارق الهدف.

إعصار

ظنت الكاميرون أنها ستدخل غرفة خلع الملابس متقدمة، لكن كان للصرب رأي آخر.

أدركت صربيا التعادل في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع برأسية المدافع بافلوفيتش بعد مخالفة نفذها القائد دوشان تاديتش.

ليسجل المدافع العملاق الذي ينشط في ريد بول سالزبورج هدفه الدولي الثاني.

الأوضاع ازدادت سوءًا على الكاميرون عندما سجلت صربيا الهدف الثاني بتسديدة يسارية من سيرجي ميلينكوفيتش سافيتش من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع.

وبذلك سجلت صربيا هدفين في مباراة واحدة بكأس العالم لأول مرة منذ ثنائيتها في شباك كوت ديفوار بمونديال 2006.

الجنون تواصل عندما تلاعب انطلق ميتروفيتش في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع بحثًا عن الثالث، لكن تسديدته جاورت الشباك.

بداية من حيث انتهوا

مع بداية الشوط الثاني، تواصلت السطوة الصربية، فأضاف المنتخب الأوروبي هدفًا ثالثًا بجملة جماعية رائعة على طريقة تيكي تاكا أنهاها ميتروفيتش في شباك الكاميرون بالدقيقة 53.

أبو بكر

في الدقيقة 55 انقلبت المباراة رأسًا على عقب عندما قرر سونج إقحام القائد أبو بكر بدلًا من مارتن هونجلا.

في المقابل أجرى ستويكوفيتش تغييرًا اضطراريًا بإقحام ستيفان ميرتوفيتش في عمق الدفاع بدلًا من الهدّاف بافلوفيتش في الدقيقة 56.

لمحة الخطورة الأولى من أبو بكر حلت في الدقيقة 60 عندما تلاعب بأفراد صربيا، لكن تدخُل دفاعي في اللحظة الأخيرة حرمه من التسجيل.

هدف للتاريخ

في الدقيقة 64 تلقى أبو بكر تمريرة طولية من المدافع كاستيليتو خلف الدفاع الصربي، وانطلق ليراوغ ماكسيموفيتش ويرسل كرة رائعة من فوق الحارس ميلينكوفيتش سافيتش استقرت في الشباك، لكن الحكم المساعد أعلن عن وجود تسلل.

لحظات فقط مرت قبل أن يأتي الفرمان من تقنية الفيديو بتصحيح القرار واحتساب هدف للكاميرون سيكون تاريخيًا لمهاجم النصر بسبب طريقة تسجيله الرائعة.

المباراة دخلت إلى لحظات مجنونة غير مسبوقة عندما تلقى أبو بكر تمريرة طولية جديدة خلف الدفاع في الدقيقة 66 لينفرد بالمرمى ويفضّل زميله شوبو موتينج المتواجد في تمركز أفضل ويمرر نحوه الكرة، ومهاجم بايرن ميونيخ لم يفكر مرتين ومزّق الشباك الصربية بهدف التعادل، ليدخل الأفارقة في حالة لا وعي جنونية.

وبذلك تسجل الكاميرون 3 أهداف في مباراة واحدة لأول مرة في تاريخ مشاركاتها بكأس العالم.

وعوضت الكاميرون التأخر بفارق هدفين في ظرف 151 ثانية، شيء لم يحدث في كأس العالم منذ نسخة 1954 عندما فعلت النمسا الأمر عينه أمام سويسرا بهدفين في دقيقتين.

منتخب الكاميرون يسجل 3 أهداف في مباراة واحدة للمرة الأولى بتاريخ مشاركته في كأس العالم 🌟⚽️

هذه هي المباراة رقم 24 لمنتخب الأسود غير المروضة بكأس العالم 🦁🇨🇲 pic.twitter.com/HX7lak0gMt

— FilGoal (@FilGoal) November 28, 2022

وعرف شوبو مويتنج طريق الشباك أخيرًا في مباراته السابعة بمسيرته في كؤوس العالم.

سونج لم يكتف، فتحرّك وأقحم كريستيان باسوجوج وجيل أوندوا بدلا من توكو إكامبي وكوندي لتنشيط الهجوم في الدقيقة 67.

صربيا حاولت العودة للمباراة فانفرد ميتروفيتش في الدقيقة 76، لكن إباسي تصدى أخيرًا وأبعد الخطر عن مرمى الكاميرون.

ستويكوفيتش مدرب صربيا حاول إنقاذ لموقف، فأجرى 3 تغييرات دفعة واحدة بإقحام سرديان بابيتش، وماركو جرويتش، ونيمانيا رادونيتش، بدلًا من ميلوش فيليكوفيتش، وسيرجي ميلينكوفيتش سافيتش، وزيفكوفيتش.

في المقابل استهلك سونج آخر تغييراته ودفع بـ جورج كيفن نكودو، وصامويل أوم جويه، بدلًا من أندري فرانك زامبو أنجويسا، وبريان مبيومو في الدقيقة 81.

الدقائق المتبقية عرفت محاولات خجولة من الطرفين، ليكون التعادل عادلًا في واحدة من أمتع مباريات كأس العالم بالنسخ الأخيرة.