فيديو: طريق تونس الوعر من الثورة إلى استحواذ الرئيس على السلطات

منذ 1 سنة 177

بقلم:  يورونيوز  مع رويترز  •  آخر تحديث: 15/12/2022 - 17:31

مظاهرة ضد الرئيس قيس السعيد في تونس العاصمة

مظاهرة ضد الرئيس قيس السعيد في تونس العاصمة   -   حقوق النشر  AP Photo

 تجري تونس انتخابات برلمانية جديدة يوم السبت وتقول أحزاب المعارضة إن المجلس التشريعي الذي سيتشكل في ظل إصلاحات ركزت السلطة في يد الرئيس قيس سعيد غير قانوني وإنها ستقاطع التصويت.

وفيما يلي تسلسل زمني للأحداث يُظهر المسار السياسي المضطرب في تونس على مدى أكثر من عقد:

ديسمبر كانون الأول 2010 - بائع الخضروات محمد بوعزيزي يشعل النار في نفسه بعد أن صادرت الشرطة عربته. وفاة بوعزيزي وجنازته تطلقان شرارة احتجاجات على البطالة والفساد والقمع.

يناير كانون الثاني 2011 - الرئيس الدكتاتوري زين العابدين بن علي يفر إلى السعودية والثورة التونسية تفجر انتفاضات في دول مختلفة من العالم العربي.

أكتوبر تشرين الأول 2011 - حزب النهضة الإسلامي المعتدل، الذي كان محظورا في عهد بن علي، يفوز بأغلب المقاعد في انتخابات برلمانية ويشكل ائتلافا مع أحزاب علمانية لوضع دستور جديد.

مارس آذار 2012 - تنامي الاستقطاب بين الإسلاميين والعلمانيين خاصة فيما يتعلق بحقوق المرأة وحزب النهضة يتعهد بعدم الزج بالشريعة الإسلامية في الدستور الجديد.

فبراير شباط 2013 - اغتيال شكري بلعيد زعيم المعارضة العلمانية بالرصاص يطلق احتجاجات ضخمة في الشوارع واستقالة رئيس الوزراء. ومتشددون يشنون هجمات على الشرطة.

ديسمبر كانون الأول 2013 - حزب النهضة يتنازل عن السلطة بعد احتجاجات حاشدة وحوار وطني وتحل محله حكومة من التكنوقراط.

يناير كانون الثاني 2014 - البرلمان يقر دستورا جديدا يضمن الحريات الشخصية وحقوق الأقليات ويقسم السلطة بين الرئيس ورئيس الوزراء.

ديسمبر كانون الأول 2014 - الباجي قائد السبسي يفوز في أول انتخابات رئاسية حرة وحزب النهضة ينضم إلى الائتلاف الحاكم.

مارس آذار 2015 - تنظيم الدولة الإسلامية ينفذ هجوما على متحف باردو في العاصمة التونسية ويقتل 22 شخصا. وفي يونيو حزيران مسلح يطلق النار على منتجع شاطئي في سوسة فيقتل 38 شخصا. الهجومان يعصفان بقطاع السياحة الحيوي للاقتصاد التونسي المتعثر ويعقبهما تفجير انتحاري في نوفمبر تشرين الثاني يسفر عن مقتل 12 جنديا.

مارس آذار 2016 - الجيش يتمكن من السيطرة على خطر المتشددين بهزيمة عشرات من مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية الذين عاثوا فسادا في بلدة بجنوب البلاد على الحدود مع ليبيا.

ديسمبر كانون الأول 2017 - الاقتصاد يقترب من نقطة الأزمة مع ارتفاع حاد في العجز التجاري وتراجع العملة.

أكتوبر تشرين الأول 2019 - الناخبون يظهرون الاستياء من الأحزاب الكبرى بانتخاب برلمان متشرذم بشدة ثم اختيار الوجه الجديد قيس سعيد رئيسا.

أغسطس آب 2020 - سعيد يعين هشام المشيشي رئيسا للوزراء، لكن سرعان ما يختلف معه في الوقت الذي تتعاقب فيه الأزمات على الإدارة الهشة في الوقت الذي تجاهد فيه لمكافحة جائحة فيروس كورونا.

يوليو تموز 2021 - سعيد يقيل الحكومة ويجمد البرلمان ويقول إنه سيحكم إلى جانب رئيس الوزراء الجديد في تدخل وصفه خصومه بانقلاب. وبعد فترة وجيزة، ألغى سعيد الدستور ليحكم من خلال إصدار مراسيم.

فبراير شباط 2022 - بعد اعتراضات قضائية على بعض تصرفاته، منح سعيد لنفسه السلطة العليا على القضاة، ليحل المجلس الذي يضمن استقلالهم قبل الإطاحة بعشرات منهم في مايو أيار.

يوليو تموز 2022 - سعيد يطرح دستورا جديدا للاستفتاء سعيا لإضفاء الطابع الرسمي على العديد من السلطات التي استحوذ عليها خلال الأشهر السابقة ويقلص دور البرلمان. التصويت يسفر عن تمرير الدستور الجديد ولكن بمشاركة محدودة من الناخبين. تعارض الأحزاب السياسية تحركاته والاتحاد العام للشغل ذي النفوذ الكبير يدعو إلى إضرابات بسبب تدهور الأوضاع الاقتصادية. الولايات المتحدة تبدي قلقها بشأن "تآكل خطر في المعايير الديمقراطية".

سبتمبر أيلول 2022 - الرئيس سعيد يصدر قانونا جديدا للانتخابات يقلل دور الأحزاب السياسية. وترفض الأحزاب الأساسية القانون بعد أن قالت بالفعل إنها ستقاطع أي انتخابات تجرى في ظل الدستور الجديد.

كما فرض سعيد عقوبات بالسجن على نشر المعلومات المضللة أو الشائعات عبر الإنترنت. نقابة الصحفيين الأساسية تصف القانون بأنه اعتداء على حرية التعبير.

الشرطة تستجوب زعيم المعارضة راشد الغنوشي بسبب اتهامات بمساعدته تونسيين على السفر إلى سوريا من أجل "الجهاد". الغنوشي ينفي الاتهام ويصفه بأنه مدفوع بخصومة سياسية.

أكتوبر تشرين الأول 2022 - تونس التي تواجه أزمة في الماليات العامة توقع اتفاقا أوليا مع صندوق النقد الدولي لحزمة إنقاذ بقيمة 1.9 مليار دولار مشروطة بإصلاحات. طوابير طويلة تتشكل لشراء الوقود المدعوم ومحتجون يشتبكون مع الشرطة على مدى يومين.

نوفمبر تشرين الثاني 2022 - زعيم حزب سياسي معارض لسعيد يقول إنه منع من مغادرة البلاد. الشرطة تفتح تحقيقا مع صحفي بسبب مقال انتقد فيه رئيسة الوزراء.