فلتر جديد خيالي يثير استياء مستخدمي "تيك توك"

منذ 2 أشهر 39

أصيب مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي بالذهول من المؤثرات البصرية لفلتر جديد أطلقته منصة "تيك توك" يحمل اسم "جاذبية صريحة" Bold Glamour.

يعدل فلتر "التجميل" وجه الشخص، بحيث يجعل عظام الفك والوجنتين أكثر تحديداً ويكسب عينيه وحاجبيه لوناً أغمق.

تستطيع فلاتر الوجه، وهي عبارة عن أقنعة تفاعلية مبرمجة بواسطة الذكاء الاصطناعي يمكن الوصول إليها باستخدام الكاميرا الأمامية للهاتف المحمول، تغيير مظهر وجه الشخص بشكل جذري. عندما ظهرت فلاتر الوجه للمرة الأولى عام 2015، كانت تستعمل إلى حد كبير للتقليعات الجديدة، فكان أحد الفلاتر الرائجة يركب أنف وأذني كلب على صورة المستخدم.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

منذ ذلك الحين، تطورت الفلاتر لتصبح دقيقة أكثر وتدمج قدرة الآلة على التعلم لتغيير وجوه الأشخاص في الوقت الفعلي. في حين أن معظم الفلاتر تصاب بخلل عندما يضع الشخص يده بينها ووجهه، فإن فلتر "جاذبية صريحة" يبدو مقنعاً أكثر بالمقارنة.  

يتعرض الفلتر الجديد لانتقادات من مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي الذين يضربون أمثلة على حالات مشكلات الصحة العقلية وتدني الاعتداد بالنفس والخلل في رؤية الناس لأجسادهم باعتبارها عواقب محتملة ربما يتعرض لها الأشخاص الذين يستخدمون الفلتر لإظهار أنفسهم على الإنترنت. كما أشار كثيرون إلى حقيقة أن تمرير اليد أمام الفلتر لا يعطل أثره على عكس فلاتر عدة.

كتب أحد المستخدمين معترضاً، "ليست فلاتر التجميل جديدة، لكن الدقة في هذا الفلتر تفوق التصور. هذه حرب نفسية وشر خالص".

وأشار آخرون إلى أن الفلتر سيدفع الشباب إلى السعي وراء مستوى مستحيل من الجمال.

فيما علق شخص آخر "تخيل كل الفتيات المراهقات اللواتي سيشرعن في استخدام فلتر ’جاذبية صريحة‘ الذي يحسن الصورة بشكل مخيف على تيك توك ويشعرن أنهن بحاجة إلى الحصول على درجة الجمال هذه تحديداً... إنه ليس جيداً لصحتكم العقلية".

وأضاف آخر "هناك فلتر جديد على تيك توك يسمى ’جاذبية صريحة‘ ويجب أن يكون هذا الهراء غير قانوني لأنه يمكنك من فرك عينيك وحاجبيك من دون أن يتحرك قليلاً... أياً كان الأشخاص الذين صنعوا هذا فأنا خائف منهم".

حتى إن نجمة البوب "تشارلي إكس سي إكس" Charli XCX جربت الفلتر على المنصة وصورت مقطعاً تظهر فيه بوجهها الحقيقي وباستخدام الفلتر. وأرفقت المنشور بتعليق "كارلي كارداشيان" في إشارة إلى أن الفلتر يجعلها تبدو مثل واحدة من الأخوات كارداشيان.

في الوقت نفسه، يستغل مستخدمو "تيك توك" الفرصة ويستعملون الفلتر لمناهضة معايير الجمال التي لا يمكن الوصول إليها، بحيث يقوم منشئو المحتوى بعمل "مونتاج" لمقاطع فيديو تبين كيف تبدو وجوههم الحقيقية.

أرفقت إحدى مستخدمات "تيك توك" الفيديو الخاص بها بتعليق "لقد استيقظت للتو. ليس هذا ما يبدو عليه شكلي الآن. يجب أن يحظر هذا الفلتر... إليكم وجهي الحقيقي".

بينما قالت مستخدمة أخرى "أنا لا أبدو هكذا... لا أريد قول هذا عن نفسي ولكنني في الواقع أبدو قبيحة عندما أزيل هذا الفلتر. لقد بذلت جهداً كبيراً للتخلص من فكرة أنني مدينة بالجمال لأي شخص. أنا لست مدينة لأحد بهذا، ولا أدري كيف يتفاعل عقلي مع الظهور بهذا الشكل في لحظة" وأضافت قبل إيقاف تشغيل الفلتر "وبشكل مختلف في اللحظة التالية... هذا تذكير للجميع بأن البشرة المنقحة بواسطة فلتر ليست بشرة مثالية".

تواصلت "اندبندنت" مع منصة "تيك توك" للحصول على تعليق.