علاء مصطفى نائب التنسيقية يسأل عن تجربة الوحدات الصحية المقدمة للرعاية عن بعد

منذ 1 شهر 44

طالب النائب علاء مصطفي، عضو مجلس النواب عن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، بالوقوف على تجربة الوحدات الصحية التى بلغت 300 وحدة، في تطبيقها للرعاية الصحية عن بعد، فيما يتعلق بالسلبيات والنتائج، وآلية نشر هذه الثقافة.

وقال "مصطفى" إن استخدام التكنولوجيا الحديثة في تقديم الرعاية الصحية أمر هام، حيث يُحقق قدر عالى من الفعالية سواء فيما يتعلق بالأسعار أو ضمانة وصول الخدمات إلى المناطق النائية والبعيدة.

وأضاف "مصطفى" أن هذه الآليات تحقق أيضا تقليل لعدد زيارات المستشفيات، ومدة انتظار المواطنين للكشف، ومقابل التكلفة أيضا.

جاء ذلك خلال الجلسة العامة لمجلس الشيوخ المنعقدة اليوم الأربعاء برئاسة المستشار عبدالوهاب عبدالرازق تعقيبا علي كلمة النائب السيد عبد العال، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب التجمع، أثناء مناقشة طلب مناقشة  مقدم من النائب  سالم  شتيوى سالمان موجه إلى  وزير الصحة والسكان لاستيضاح سياسة الحكومة الحكومية للحد من آثار الأزمات الاقتصادية والصحية والسياسية التي يشهدها العالم على قطاع الرعاية والخدمات الصحية وأسعار الدواء.

وعرض النائب طلب المناقشة، قائلا إن تأثير التداعيات العالمية على تكلفة الخدمات الصحية يمكن أن يكون متنوعا ومعقدا، ويعتمد على العديد من العوامل، منها: الأوضاع الاقتصادية العالميـة حيث تؤثر تقلبـات الاقتصاد العالمي فـي تـوفر التمويل اللازم للخدمات الصحية وانتشار الأوبئـة والأمراض العالمية.

وقال إنه من العوامل أيضا وباء كوفيـد -19 حيث يمكـن أن يـؤدي إلـى زيـادة الطلـب عـلـى خـدمات الرعايـة الصحية، وبالتبعيـة تكاليف الاستجابة لمثل هذه الخدمات. الصحية، ويؤدى إلى زيادة في تكاليفها، ويلى نظام الرعاية.

وأشار إلى أن التغيرات فى هياكل السكان أيضا تؤثر فى تكلفة الخدمات الصحية فالزيادة السكانية يمكـن أن تـؤدي إلى زيـادة في الطلب على الخدمات الصحية، مما يضع ضغوطا إضافية على نظام الرعاية الصحية  ويؤدي إلى زيادة في تكاليفها وفي أسعار الدواء، لافتا إلى ان الأزمات السياسية العالميـة من  شـأنها أن تـؤدي إلـى صـعوبة الوصـول إلـى الإمدادات الطبية الضرورية، بما في ذلك الأدوية والمعدات الطبية.