عضو بـ"الشيوخ": "ابدأ" تتيح مزيدا من الإنتاج وفرص العمل وتعمق التصنيع المحلي

منذ 1 سنة 197

قال الدكتور محمد البدري، عضو مجلس الشيوخ، إن مبادرة ابدأ لدعم وتوطين الصناعة، أحد أعمدة دعم الصناعة الوطنية والتوجه نحو الاقتصاد الأخضر والطاقة النظيفة، في ظل استضافة مصر لمؤتمر المناخ كوب 27 في شرم الشيخ، وذلك تزامنا مع التوجه العالمى نحو الحد من الانبعاثات بصفة عامة، لافتا إلى أن هذه المبادرة ستتيح مزيدا من الإنتاج وتعميق التصنيع المحلي.

وأضاف عضو مجلس الشيوخ، في بيان له، أن مبادرة ابدأ هي المشروع المكمل لمبادرة حياة كريمة لدعم الصناعة الوطنية والصناعات الصغيرة والمتوسطة تحديداً، بشباب يملك سلاح العلم و لا يبخل بالجهد، وهو الضمان الوحيد لاستدامة فكرة توفير الحياة الكريمة التي تبنتها الدولة عبر السنوات الأخيرة، بالإضافة إلى دورها لحصر المصانع المتعثرة في المحافظات وتوفير الدعم لهم يضمن خفض فاتورة الاستيراد بشكل كبير، بالاضافة لتوفير فرص عمل مناسبة للكثيرين الذين يبحثون عنها في محيطهم الجغرافي، موضحا أن تدشين مبادرة "ابدأ" تأتي على هذا الطريق، والتي تستهدف كل الصناعات فى مصر سواء كانت مشروعات صغيرة أو متوسطة أو كبيرة.

وأشاد البدري، بالدور الكبير الذي تبذله الدولة من خلال منح الرخصة الذهبية للمستثمرين المتقدمين خلال 3 أشهر، مع إمكانية تمديدها، وهذا يمثل محفز اقتصادي هام وفارق في جذب الاستثمارات للدولة وتمكين القطاع الخاص، بما تقوم به من تسريع البدء في النشاط واختصار الوقت، موضحا أن اهتمام الدولة المصرية بالصناعة خطوة جادة لتحقيق هدف مضاعفة الصادرات لنحو 100 مليار دولار سنويا. فمصر جادة بالارتقاء بالصناعة وفتح الافاق أمامها.