عشية قمة المناخ في شرم الشيخ.. تحذير أممي من اختفاء ثلث الأنهار الجليدية المدرجة ضمن التراث العالمي

منذ 1 سنة 156

حذر تقرير أممي من اختفاء ثلث الأنهار الجليدية في مواقع التراث العالمي خلال أقل من 30 عاما، جراء التغير المناخي الذي يشهده العالم بسبب حرق الوقود الأحفوري الذي يُنتج انبعاثات الغازات الدفيئة التي تعمل مثل غطاء يلتف حول الأرض، مما يؤدي إلى حبس حرارة الشمس ورفع درجات الحرارة على الكوكب.

ويوضح التقرير الصادر عن منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة "يونسكو" أن الكتل الجليدية الشهيرة كتلك التي فى متنزه يلوستون بالولايات المتحدة، والتي فوق جبال البيرينيه غرب القارة الأوروبية، وأيضاً تلك التي في أعالي جبل كليمنجارو شمال تنزانيا، جميعها ستختفي "بصرف النظر عن سيناريو المناخ"، في إشارة إلى أن الوقت قد انتهى لمحاصرة تداعيات تغير المناخ بحيث يصار إلى حماية هذه الكتل الجليدية.

وشددت الـ"يونيسكو" على ضرورة العمل من أجل خفض سريع في انبعاثات ثاني أكسيد الكربون لحماية الثلثين المتبقيين من الأنهر الجليدية المدرجة على قائمة المنظمة.

والدراسة التي أجرتها الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ تشتمل على 18600 نهر جليدي موزعة على 50 موقعاً مصنّفاً ضمن مواقع التراث العالمي، وتلك الأنهر تشكّل 10 بالمائة من إجمالي مساحة الجليد المتراكم فوق سطح الأرض.

وتذوب الأنهار الجليدية في مواقع التراث العالمي بمعدل 58 مليار طن من الجليد كل عام، وهو ما يعادل كمية المياه التي تستخدمها فرنسا وإسبانيا سنوياً، علماً أن ذوبان الجليد يتم بوتيرة متسارعة، حسب ما تؤكد الدراسة المذكورة.

ووجّهت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة رسالة إلى قادة دول العالم قبيل اجتماعهم في مؤتمر قمة المناخ "كوب27" بعد أيامٍ في مصر، تطالبهم فيها بضرورة بذل كافة الجهود من أجل الحد من ظاهرة الاحتباس الحراري.