"صحة الشيوخ" توصى بتخصيص قطعة أرض لإنشاء معهد تمريض تابع لوزارة الصحة

منذ 1 سنة 97

عقدت اللجنة المشتركة من لجنة الصحة والسكان ومكتب لجنة الإسكان والإدارة المحلية والنقل بمجلس الشيوخ، اجتماعين برئاسة النائب الدكتور على مهران رئيس اللجنة، لمناقشة الاقتراح برغبة المقدم من  النائب عمرو السعيد فهمي بشأن "إنشاء مدرسة تمريض بأرض مستشفى الحميات بالمحلة الكبرى، وأيضاً الاقتراح برغبة المقدم من النائب على عطوة مضعان بشأن “تخصيص قطعة أرض بمدينة طور سيناء من أجل إنشاء معهد للتمريض تابع لوزارة الصحة".

واستعرض النائب عمرو السعيد فهمي، مضمون الاقتراح برغبة المقدم منه، قائلا: إن مدينة المحلة الكبرى مدينة مليونية يتخطى عدد سكانها حاجز المليون ونصف نسمة، وبها 16 وحدة محلية و49 قرية و450 عزبة وهو رقم الأكبر في وسط الدلتا، ورغم ذلك لا يوجد بها سوى فصل تمريض يستوعب عدد ضئيل جداً من الطلاب مقارنة بأعداد الطلاب المتقدمين بداية كل عام نظراً للكثافة الطلابية العالية الموجودة بمركز ومدينة المحلة الكبرى.

وطالب بإنشاء مدرسة تمريض بمدينة المحلة الكبرى نظراً للحاجة الملحة لذلك، وتوفير كادر تمريض متميز لخدمة المستشفيات الموجودة بالمدينة، حيث يوجد بها العديد من المستشفيات مثل"المحلة العام - الحميات - الصدر - المبرة - الكبد" ويوجد عجز شديد من فنيين التمريض بتلك المستشفيات.

وأوضح الدكتور أسامة بلبل - وكيل وزارة الصحة بمحافظة الغربية، أنه لدينا وفرة كبيرة وزيادة في أعداد التمريض بمحافظة الغربية، ولسنا في حاجة لإنشاء مدارس تمريض جديدة، بينما حالة مدرسة التمريض التي هي بصدد الاقتراح برغبة المقدم تعتبر من المباني الأثرية القديمة جداً، لذلك نرى أنه من الممكن نقل الطلبة إلى المبنى الجديد بمستشفى حميات المحلة الكبرى وذلك لاتساع مساحته ويكون ذلك بعد الانتهاء من تطوير مستشفى حميات المحلة الكبرى.

كما قالت الدكتورة مي العسال - مدير عام الإدارة العامة للتعليم الفني الصحي: نحن لسنا بحاجة لإنشاء مدارس جديدة للتمريض في محافظة الغربية، ولكن لا يوجد لدينا مانع في حال نقل الطلبة إلى المبنى الجديد بمستشفى حميات المحلة بعد إجراء المعاينة والتأكد من مطابقة المبنى للشروط والأكواد والمواصفات المحددة من وزارة الصحة.

كما أوضح أعضاء لجنة الصحة والسكان بمجلس الشيوخ، أنه ليس من الضروري إنشاء مدارس للتمريض بمدينة المحلة الكبرى، ويمكن سرعة العمل على نقل الطلبة إلى مبنى حميات المحلة الكبرى بعد الانتهاء من استكمال البناء والتجهيزات طبقاً للأكواد والاشتراطات المحددة من وزارة الصحة.   

وفى نهاية الاجتماع، أوصت اللجنة بسرعة إجراء معاينة لمبنى مستشفى حميات المحلة الكبرى على الطبيعة بمعرفة الإدارة العامة للتعليم الفني الصحي ووزارة الصحة ومديرية الصحة بمحافظة الغربية، والوقوف على ما تم الانتهاء إليه في هذا المبنى طبقاً للاشتراطات والأكواد المخصصة من وزارة الصحة، ومتابعة النائب مقدم الاقتراح برغبة لهذا الموضوع وموافاة اللجنة بالمستجدات.

وفيما يخص الاجتماع الثاني، أوضح  النائب على عطوة مضعان مقدم الاقتراح برغبة بخصوص تخصيص قطعة أرض بمدينة طور سيناء من أجل انشاء معهد للتمريض تابع لوزارة الصحة، أن المعهد الحالي لا يوجد مبنى مستقل له وينتقل من مبنى لمبنى ومن مدرسة لمدرسة خلال السنوات الأخيرة والمحافظة في أشد الحاجة لقطاع التمريض .

وطالب النائب على عطوة مضعان، بتعديل الاقتراح برغبة ليصبح تخصيص قطعة أرض بمحيط مستشفى شرم الشيخ الدولي لإنشاء معهد للتمريض تابع لوزارة الصحة بدلاً من إنشائه بمدينة الطور.

وأوضح ممثلو وزارة الصحة، أنه يوجد بالفعل هناك معهد فني للتمريض بمدينة الطور وهو كافي لجميع الطلاب بالنسبة لعدد سكان المحافظة، ولا يوجد مخصص مالي لإنشاء وتجهيز مبنى آخر، كما أن هناك فائض في أفراد وطواقم التمريض بالمحافظة بعد انضمام معظم المستشفيات والوحدات الصحية إلى منظومة التأمين الصحي. 

ومن جانبهم، أوضح ممثلو محافظة جنوب سيناء أن المحافظة ترحب بأي تعاون من شأنه تذليل العقبات وتسهيل حياة المواطن الجنوب سيناوى. 

وفى نهاية الاجتماع، أوصت اللجنة بعد موافقة مقدم الاقتراح برغبة بتعديله ليصبح تخصيص قطعة أرض بمحيط مستشفى شرم الشيخ الدولي لإنشاء معهد للتمريض تابع لوزارة الصحة بدلاً من إنشائه بمدينة الطور، مع موافاة اللجنة بما تم من تنسيق بين هيئة الرعاية الصحية ومحافظة جنوب سيناء.