شاهد: مسيرة في الفلبين لتكريم تمثال "يسوع الأسود" التاريخي

منذ 1 شهر 38

شارك عدد من المصلين الكاثوليك في مسيرة وسط مدينة مانيلا الفلبينية وهم حفاة الأقدام، لتكريم تمثال أسود يعود تاريخه إلى قرون عديدة ليسوع المسيح، حيث صلى كثيرون من أجل السلام في الشرق الأوسط حيث يعمل أقارب لهم.

وقدّرت السلطات عدد المشاركين، الذين ارتدوا قمصانًا عليها صورة "الناصري الأسود"، بأكثر من مليوني شخص في ساعات الصباح الباكر، حيث حملوا التمثال الخشبي ليسوع.

وتقام المسيرة، وهي أحدى أكبر المناسبات الدينية في آسيا، في ظل إجراءات أمنية مشددة في أعقاب تفجير وقع في الثالث من كانون الأول/ ديسمبر أدى إلى مقتل أربعة أشخاص وإصابة العشرات من المصلين الكاثوليك الذين حضروا قداسًا في إحدى الجامعات في جنوب الفلبين.

ويجذب الموكب أعدادًا هائلة من المصلين الذين يدعون من أجل المرضى ومن أجل حياة أفضل.