شاهد: الشموع تعمر بيوت الفرنسيين مجددا تحسبا لانقطاع التيار الكهربائي

منذ 1 سنة 180

بقلم:  Hassan Refaei  •  آخر تحديث: 12/12/2022 - 17:54

الطاقة في فرنسا

الطاقة في فرنسا   -   حقوق النشر  يوروفجين

تشهد مبيعات شمع الإنارة في فرنسا ارتفاعاً حاداً منذ بداية شهر كانون الأول/ديسمبر الجاري في ظل تصاعد المخاوف من انقطاع التيار الكهربائي في البلاد خلال فصل الشتاء جراء نقص إمدادات الوقود بسبب الحرب الروسية على أوكرانيا.

ويؤكد الرئيس التنفذي لمجموعة "ديفينو" الفرنسية لصناعة الشموع، فرانسيس كليمنت ديفينو، على أن الطلب على مادة الشموع ارتفع منذ بداية الشهر الجاري بنسبة بلغت 26 بالمائة.

ويضيف ديفينيو والذي يشغل أيضاً منصب رئيس نقابة مصنّعي الشموع في فرنسا أن هذه الصناعة استفادت من مخاوف انقطاع التيار الكهربائي والتي تساور قسماً كبيراً من الفرنسيين، وقال: "نشهد إقبالاً على العلب التي تحتوي على 10 شموع بيضاء كلاسيكية، لأن هذا النوع من الشموع أثبت فعالياته حين كان التيار الكهربائي يشهد انقطاعاً في سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي".

ومن جهتها، تقول مسؤولة المبيعات في إحدى المتاجر إن رفوف عرض مادة شمع الإنارة في المحال التجارية تكاد تكون خالية بالنظر إلى إقبال الفرنسيين على تخزين هذه المادة في منازلهم.

ويجدر بالذكر أن سكّان فرنسا ودول أوروبية أخرى يتخوفون من أن يشهد الأسبوع الجاري انقطاعاً في التيار الكهربائي نظراً لارتفاع معدّل الاستهلاك بسبب عاصفة البرد التي تحتاح مناطق واسعة من أوروبا، وتعتقد مراكز الأرصاد الجوية في القارة الأوروبية أن هذه العاصفة ستستمر لأسابيع مقبلة مع انخفاض شديد في درجات الحرارة، ما سيشكل اختباراً لإمدادات الطاقة المضطربة بفعل الحرب الروسية على أوكرانيا.