شاهد | الآلاف يتظاهرون في روما داعين حكومتهم إلى وقف إرسال الأسلحة لأوكرانيا

منذ 2 أشهر 35

بقلم:  يورونيوز  •  آخر تحديث: 05/11/2022 - 19:42

المظاهرة في روما جاءت بدعوة من منظمة "أوروبا للسلام" المستقلة

خرج عشرات الآلاف من الإيطاليين السبت في مسيرة في العاصمة روما داعيين إلى التفاوض من أجل السلام في أوكرانيا ومطالبين الحكومة الإيطالية بالتوقف عن إرسال الأسلحة إلى كييف لمحاربة الغزو الروسي. 

 وجاءت المظاهرة بدعوة من منظمة "يوروب فور بيس" (أوروبا للسلام). وحمل متظاهرون لافتات كتب على بعضها "لا للحرب، لا لإرسال الأسلحة"، فيما ردد آخرون "أعطوا السلام فرصة". 

وكانت إيطاليا، العضوة في حلف شمال الأطلسي، الناتو، دعمت أوكرانيا منذ بداية الغزو الروسي أواخر شباط/فبراير الماضي، مرسلة الأسلحة والمعدات للجيش الأوكراني. 

وكانت جورجيا ميلوني، السياسية اليمينية المتشددة، التي فازت بالانتخابات لتشغل منصب رئيسة الوزراء حالياً لأول مرّة في تاريخ إيطاليا، أعلنت سابقاً أن سياسة روما بشأن أوكرانيا لن تتغير فيما قالت الحكومة إنها سترسل المزيد من الأسلحة إلى كييف. 

 غير أن أصواتاً معارضة سمعت مؤخراً في إيطاليا، أبرزها صوت رئيس الوزراء السابق جوزيبي كونتي، الذي قال إن على إيطاليا البحث عن السبيل للمفاوضات [من أجل السلام] بدل تسليح أوكرانيا. 

وسار في المسيرة بروما نحو 30 ألف شخص بحسب الشرطة الإيطالية. 

وقال روبيرتو زانوتو أحد المتظاهرين "لقد تم إرسال الأسلحة في البداية إلى الميدان في أوكرانيا بهدف منع التصعيد" ثم أضاف "الآن بعد مرور تسعة أشهر، يبدو لي أن التصعيد حصل. أنظر إلى الوقائع: إرسال السلاح لا يساعد في إنهاء الحرب. الأسلحة تساعد في تأجيج الحرب". 

واتهمت متظاهرة أخرى الجيش الأوكراني بجرّ روسيا إلى النزاع المسلح، وقالت إن لذلك النزاع تداعيات اقتصادية على إيطاليا. 

وكانت مجموعة السبع، ومن ضمنها إيطاليا، أعلنت أمس، الجمعة، بمواصلة دعم كييف لمواجهة الغزو الروسي.